21:55 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الاثنين، إن تقريرا نهائيا للقائمة بأعمال المفتش العام للوزارة توصل إلى أن استخدام الوزير مايك بومبيو إجراء طارئا، لبيع أسلحة لدول الخليج العربية ومن بينها السعودية لم يخالف القانون.

    وجاءت تعليقات المسؤول - التي أدلى بها قبل الإعلان عن التقرير- بعد أن أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فجأة في مايو/أيار المفتش العام للوزارة في ذلك الوقت ستيف لينيك، الذي كان يدرس إجراء بومبيو، وفقا لرويترز.

    وخلف لينيك في المنصب ستيفن أكارد، الذي استقال الأسبوع الماضي، بعد أن أنقذ نفسه من تحقيق مبيعات الأسلحة.

    وأتمت التقرير النهائي ديانا شو نائبة أكارد.

    وكان لينيك رابع مفتش عام حكومي يقيله ترامب في الشهور القليلة الماضية، مما أثار مخاوف بين الديمقراطيين وبعض من رفاقه الجمهوريين بشأن تقليص عملية الرقابة على مثل هذه المبيعات الحساسة.

    وقال المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن التقرير النهائي للمفتش العام لم يجد أي خطأ في تنفيذ بومبيو قرار الإدارة بإعلان "حالة الطوارئ الوطنية"، لتبرير مبيعات عسكرية قيمتها ثمانية مليارات دولار للسعودية على الرغم من اعتراض الكونغرس.

    انظر أيضا:

    بومبيو يبحث مع محمد بن سلمان ضرورة الحفاظ على استقرار أسواق الطاقة
    محمد بن سلمان يستقبل بومبيو لبحث تداعيات الاعتداء على منشأتي "أرامكو"
    اتصال هاتفي بين محمد بن سلمان وبومبيو
    الخارجية الأمريكية: بومبيو وجه الشكر لمحمد بن سلمان على دعم السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, السعودية, أسلحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook