08:04 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أبلغت نيوزيلندا عن أول حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد عقب 102 يوم دون إصابات.

    وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، أمرت رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، بفرض حالة إغلاق كامل على مدينة أوكلاند، التي شهدت ظهور إصابات جديدة.

    وأعلنت الحكومة أنها ستضطر لفرض قيود جديدة، خاصة وأن الإصابات الأربع الجديدة جاءت ضمن نفس الأسرة.

    وتشعر السلطات النيوزلنية بالقلق، كونها لا تعرف مصدر حالات العدوى الجديدة.

    أوكلاند أكبر مدينة في البلاد، ستدخل المستوى الثالث من الإغلاق بما في ذلك غلق الحانات والحد من التجمعات، بينما ستدخل بقية البلاد للمستوى الثاني الذي ينطوي على تدابير التباعد الاجتماعي.

    وكانت الحياة قد عادت إلى طبيعتها في نيوزيلندا منذ يونيو/ حزيران الماضي، ولم يكن هناك حاجة إلى إعادة فرض الإغلاق.

    وفرضت نيوزيلندا قواعد صارمة بشأن حدودها مع الدول الأخرى، ولم تسمح إلا لسكانها فقط بالعودة إلى البلاد مع ضرورة قضاء أسبوعين في أحد مراكز العزل التابعة للحكومة.

    انظر أيضا:

    "كورونا" يبقي الحظر على الإقليم الشمالي الأسترالي حتى عام 2022
    للمرة الأولى في شهر... انخفاض وفيات كورونا بالولايات المتحدة
    "أشد فتكا من كورونا"... مسؤولون صينيون يعلنون انتشار مرض جديد
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, نيوزيلندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook