19:18 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، إن "انفجار بيروت مثّل صدمة نفسية تعاطف معها كل العالم إلا أمريكا التي أبقت على عقوباتها غير المشروعة".

    مرفأ  بيروت، لبنان 6 أغسطس/ آب 2020
    © Sputnik . Press-service of Russian Emergency Situations Ministry
    وأوضح ظريف، بعد اجتماع الحكومة: "الولايات المتحدة ما زالت تواصل عقوباتها على لبنان رغم تفشي كورونا وانفجار مرفأ بيروت والأضرار الناجمة عن ذلك والتي آلمت العالم كله"، حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

    وطالب ظريف، الحكومة اللبنانية المستقيلة بأن تتابع وتحقق بجدية بقضية انفجار مرفأ بيروت للوصول إلى المسؤولين عن الحادث، مضيفا "نحن ندعم مطالب الشعب اللبناني".

    وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني استعداد بلاده للمشاركة في إعادة إعمار مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك بعد أن ضربه تفجير أدى إلى تدميره بشكل شبه كامل.

    وشهد لبنان انفجارا مدويا يوم الثلاثاء 4 أغسطس/ أب، تسبب في سقوط أكثر من 170 قتيلا وأكثر من 6 آلاف مصاب، مع خسائر مادية قدرت بمليارات الدولارات، وأرجعت السلطات اللبنانية الحادث إلى اشتعال 2750 طنا من مادة نيترات الأمونيوم التي جرى تخزينها بمستودعات مرفأ بيروت منذ 6 سنوات تقريبا.

    وإثر الانفجار، توافد آلاف المتظاهرين إلى الساحة الرئيسة في بيروت، واندلعت مواجهات عنيفة بين المحتجين وعناصر مكافحة الشغب، قام خلالها المحتجون بإلقاء الحجارة على القوى الأمنية التي بادلتهم بإلقاء القنابل المسيلة للدموع، وعجلت الاحتجاجات بتقديم رئيس الوزراء، حسان دياب، استقالة حكومته مساء الاثنين الماضي.

    وتعهدت قوى عالمية خلال مؤتمر طارئ للمانحين يوم الأحد الماضي، بحشد موارد مهمة لمساعدة بيروت على التعافي من الانفجار الهائل الذي دمر مناطق واسعة بالمدينة.

    انظر أيضا:

    لطيفة التونسية توجه نداء إلى أهل بيروت
    تجدد الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن في بيروت
    مواطن يوثق لحظة انفجار مرفأ بيروت أثناء مروره بسيارته من أمامه... فيديو
    في ظل أضرار انفجار بيروت.. لبنان يسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا
    وزير الخارجية الألماني يصل إلى بيروت
    الكلمات الدلالية:
    محمد جواد ظريف, إيران, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook