16:33 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    نشر محامي الحقوق المدنية الشهير في أمريكا، بنيامين كرامب، مقطعا مصورا لعملية توقيف طفل يبلغ من العمر 8 أعوام فقط في إحدى المدارس بولاية فلوريدا، من طرف قوات الشرطة، معلناً عن رغبته في رفع دعوى ضد عناصر الأمن الذين ظهروا فيه، وهي الواقعة التي حدثت في مدرسة بمدينة كي ويست في ديسمبر/ كانون الأول عام 2018.

    وفق تقرير لصحيفة "USA Today" الأمريكية، يظهر شرطيان يفتشان الصبي ويخبرانه أنه سيذهب إلى السجن، وأمراه بوضع يديه خلف ظهره وحاول أحدهما تكبيل يديه.

    واقتيد الطفل من المدرسة وقبل أخذه إلى سيارة شرطة يقول أحد الشرطيين: "أنت تفهم أن هذا أمر خطير للغاية، حسناً؟ أكره أنك تضعني في هذا الموقف بأن أضطر لفعل ذلك. الأمر هو أنك ارتكبت خطأ والآن حان الوقت لكي تتعلم منه وتنضج بسببه، أليس كذلك؟ لا تكرر الخطأ نفسه مرة أخرى".

    وقال كرامب، كان لهذا الصبي، وهو من ذوي احتياجات خاصة، برنامج تعليمي مخصص له مطبق في المدرسة.

    وأضاف "مع سنوات عمره الثمانية، وطوله الذي يبلغ حوالي متر، ووزنه الذي يبلغ 29 كغ تقريبا، لم يكن هذا الصغير يشكل تهديداً على أحد".

    وأوضح أنه "في اليوم الذي حدثت فيه الواقعة، وضع الصبي مع معلمة بديلة لم يكن لديها وعي أو قلق بشأن احتياجاته، وصعدت من الموقف عندما استخدمت يديها لنقله عنوة".

    وأشار إلى أن المعلمة اتصلت بالشرطة عندما انفعل الصبي.

    وكشف كرامب أن الصبي قد "رسب"، ووصف الواقعة بأنها "مروعة".

    واختتم قائلا إنه "مثال مفجع على الطريقة التي تؤهل بها أنظمتنا التعليمية والشرطية الأطفال ليصبحوا مجرمين من خلال معاملتهم كالمجرمين، فإذا أدين الطفل في هذه القضية كان سيصير مجرما مدانا وهو في الثامنة من عمره".

    انظر أيضا:

    يونيسف: أمريكا تعيد الأطفال المهاجرين لبلادهم رغم مخاطر كورونا‎
    بسبب كورونا... 20 % من أطفال أمريكا لا يحصلون على الطعام الكافي
    إحصائية صادمة عن أطفال أمريكا
    ميلانيا ترامب: أطفال أمريكا يمرون بأوقات صعبة
    أمريكا: وجدنا شركاء بدلا من منظمة الصحة ما عدا في مكافحة شلل الأطفال
    الكلمات الدلالية:
    الشرطة الأمريكية, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook