12:58 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    صرح المسؤول الألماني، ديتليف دزيمبريتسكي، اليوم الأربعاء، بأن الولايات المتحدة بانسحابها من الاتفاقات الدولية متعددة الأطراف، قد فقدت دورها كضامن للنظام الدولي.

    وقال دزيمبريتسكي في مقابلة صحفية: إن "الولايات المتحدة قد فقدت دورها كمثال نموذجي وضامن للنظام الدولي تمامًا الآن، حيث إنها تتخلى بشكل متزايد عن الاتفاقيات متعددة الأطراف وأجزاء من نظام الأمم المتحدة"، مضيفًا بأنه "بإمكان الأمم المتحدة الانتظار إلى حين حلول يوم 3 تشرين الثاني/ نوفمبر فقط، آملة بألا يعاد انتخاب دونالد ترامب، رئيسا للولايات المتحدة".

    ويعتقد دزيمبريتسكي أن "الولايات المتحدة والشرق الأوسط، بما في ذلك إيران واليمن وسوريا وليبيا، بالإضافة إلى قضية تغير المناخ" تشكل البؤر الكبرى للصراع في الوقت الحاضر. وازداد هذا التوجه حدة بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، حيث أن هناك شعبويين يحكمون البرازيل والولايات المتحدة، ويعرضون شعوبهما، بطريقة غير مسؤولة جزئيا، للخطر بسكوتهم حول الوضع الخاص بهذا المرض".

    وأضاف قائلا "مثل هذه الحكومات ليست مكونا من نظام حل مشاكلنا العالمية، بل هي مكون من المشكلة نفسها وأن التيارات الشعبوية والقومية المتطرفة توصل دائمًا إلى الطريق المسدود. لا يمكنهم اليوم حل العديد من الأزمات العابرة للحدود بل ويفشلون بالفعل حتى في بلدهم".

    يذكر أن برنامج "وجوه السلام" يتم بثه منذ عام 2019 وهو يهدف إلى حماية وتعزيز السلام والأمن والاستقرار. ويقوم هذا البرنامج بإجراء مقابلات مع المحاورين المعنيين بالمواضيع المتعلقة بإقامة السلام وحفظ السلام والسياسة الأمنية ومنع نشوب النزاعات. وقد أجرى هذا البرنامج مقابلات مع كل من مدير معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام دان سميث، ووزير الخارجية الألماني سابقا، ورئيس مجلس إدارة منظمة أتلانتيك بريدج سيغمار غابرييل، ورئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في عام 2019 ووزير خارجية سلوفاكيا ميروسلاف لايتشاك.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook