04:53 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكدت أنقرة مجددا رغبتها في حل أي خلافات في منطقة شرق البحر المتوسط عبر الحوار، داعية الاتحاد الأوروبي إلى حث اليونان على تجنب "الخطوات الاستفزازية" واللجوء إلى الحوار مع تركيا.

    وقالت الخارجية التركية، في بيان اليوم السبت، "تؤيد تركيا الحوار والمفاوضات، وهي مصممة على حماية مصالحها وحقوقها المشروعة في شرق البحر المتوسط".

    وأضافت: "على الاتحاد الأوروبي أن يوجه دعوة لخفض التصعيد واستئناف الحوار إلى الذين يتخذون خطوات استفزازية وأحادية الجانب في شرق البحر المتوسط ولا يحترمون حقوق ومصالح تركيا والقبارصة الأتراك".

    كان الاتحاد الأوروبي قد دعا، عقب اجتماع استثنائي عقده أمس الجمعة لبحث التوتر الحاصل شرق المتوسط، تركيا إلى خفض التصعيد واستئناف الحوار في شرق البحر المتوسط، مجددا تضامنه مع قبرص واليونان في المتوسط.

    وجاء اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بدعوة وجهتها اليونان على إثر عمليات البحث التركية شرقي المتوسط.

    واتهمت أثينا أنقرة بـ "تهديد السلام" في شرق المتوسط، مؤكدة أن قرار تركيا إرسال سفينة إلى المنطقة يشكل تصعيداً خطيراً، ويثبت دور تركيا المزعزع للاستقرار".

    وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الجمعة أن سفينة التنقيب أوروتش رئيس ستواصل أعمالها شرقي المتوسط حتى 23 آب/أغسطس الجاري، مشيرا إلى توصله مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى تفاهم لمواصلة المفاوضات والحوار مع الجانب اليوناني من أجل خفض التصعيد في المنطقة.

    كما حمل وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أثينا مسؤولية التوتر في شرق البحر المتوسط، داعياً إياها إلى التصرّف بمنطق سليم.

    وكشف تشاووش أوغلو عن موافقة بلاده على عرض سويسري للتوسط لحل الخلاف بين تركيا واليونان، مؤكداً أن بلاده لا ترغب في التصعيد.

    يذكر أن تركيا قد زادت من عمليات التنقيب عن موارد النفط والغاز في شرق البحر المتوسط، قبالة قبرص واليونان، منذ أن أعلنت، مؤخرا، اعتزامها إرسال سفينة ثالثة إلى شرق البحر المتوسط، بالرغم من تحذيرات الاتحاد الأوروبي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook