11:32 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤولون، اليوم، السبت، إن مدافعة بارزة عن حقوق المرأة مشاركة في فريق أفغاني يضطلع بمهمة التفاوض مع حركة طالبان أصيبت بجروح طفيفة في هجوم نفذه مجهولون في العاصمة كابول.

    ووصف المسؤولون الهجوم الذي أصيبت فيه فوزية كوفي، وهي أيضا نائبة سابقة، أنه محاولة اغتيال وأدانه الرئيس الأفغاني وسياسيون بارزون مشاركون في عملية السلام.

    وكتب عبد الله عبد الله رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية على "تويتر": "أدين بشدة محاولة اغتيال السيدة فوزية كوفي وأدعو الحكومة إلى تحديد هوية الجناة وضبطهم ومعرفة الدافع وراء الهجوم".

    ونفى متحدث باسم طالبان أي ضلوع للحركة في الأمر. وفقا لوكالة "رويترز".

    ولم يتسن الاتصال بكوفي للحصول على تعليق، لكن منشورا على صفحتها على "فيسبوك" بعد الحادث جاء فيه أن ذراعها اليمنى أصيبت لكنها "بفضل الله ليست إصابة تهدد الحياة".

    وكوفي مدافعة قوية عن حقوق النساء والفتيات وبدأت مسيرتها المهنية في العمل العام في 2001 بحملة لدعم تعليم البنات وذلك بعد فترة وجيزة من الإطاحة بطالبان من الحكم.

    وأبدى مسؤولون في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان مخاوفهم في الأشهر الماضية من استهداف شخصيات بارزة في المجتمع المدني.

    انظر أيضا:

    الرئيس الأفغاني يعتزم إطلاق سراح سجناء طالبان المتبقين
    وكالة: غني يوقع مرسوم الإفراج عن الدفعة الأخيرة من سجناء طالبان
    السلطات الأفغانية تفرج عن 400 معتقل من طالبان
    الحكومة الأفغانية تبدأ بالإفراج عن آخر سجناء طالبان
    الكلمات الدلالية:
    أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook