06:31 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    جدد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل دعوته إلى السلطات التركية لإنهاء عمليات الحفر والتنقيب غير الشرعية عن الموارد الطبيعية في شرق البحر المتوسط، وذلك على خلفية إعلان أنقرة عزمها مواصلة نشاطها في المنطقة.

    أمستردام - سبوتنيك. وقال بوريل، في بيان صحفي اليوم الأحد، على الموقع الإلكتروني للمفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، "أدى إعلان تركيا اليوم عن تجديد أنشطة الحفر من قبل سفينة يافوز في منطقة بحرية حددتها قبرص ومصر للأسف إلى مزيد من التوترات وانعدام الأمن في شرق البحر المتوسط".

    وجدد جوزيب بوريل، التحذير من الخطوات التصعيدية من قبل أنقرة في المنطقة والتي تفاقم من التوترات،" هذا الإعلان وما تقوم به تركيا في بحر المتوسط، يتعارض ويقوض من الجهود المبذولة لاستئناف الحوار والمفاوضات بين جميع الأطراف، ويساهم في زيادة التوترات"، مشددا على أهمية وقف تركيا للتصعيد الفوري، معتبرها إياه الطريق الوحيد والأمثل لاستقرار  المنطقة وإيجاد حلولا مستدامة.

    وكرر الممثل الأعلى للشؤون الخارجية الأوروبي، دعوته لأنقرة للتوقف عن أعمال التنقيب في البحر المتوسط والعودة إلى الحوار، قائلا "أدعو السلطات التركية إلى إنهاء هذه الأنشطة على الفور والمشاركة الكاملة وبحسن نية في مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي."

    وأعلنت تركيا اليوم أنها ستوسع نطاق عملياتها لاستكشاف حقول الغاز في منطقة متنازع عليها في شرق المتوسط في تحد لدعوات الاتحاد الأوروبي لخفض حدة التوتر.

    ويذكر أن السلطات التركية قد أعلنت عن تمديد عمل سفينة [يافوز] للتنقيب عن الغاز المنتشرة قبالة سواحل قبرص منذ أشهر، والتي ستواصل نشاطها من 18 آب/أغسطس، وحتى 15 أيلول/سبتمبر جنوب غرب الجزيرة، وقد انضمت خلال الأسبوع الماضي سفينة المسح الزلزالي [ أوروتش رئيس] ترافقها سفينتان عسكريتان قبالة شواطئ جزيرة كاستيلوريزو اليونانية، في جنوب شرق بحر إيجة، ويتوقع أن تواصل عملها حتى 23 من الشهر الجاري.

    انظر أيضا:

    نتنياهو: نتعامل بجدية مع أي عمل عدواني شرق المتوسط ولا نستثني تركيا
    أردوغان: حذرت من ثمن باهظ إذا هوجمت السفينة التركية في شرق المتوسط وقد وصلتهم أول رسالة اليوم
    تركيا ترسل المزيد من سفن التنقيب إلى شرق المتوسط... وقبرص تحذرها
    تراجع احتمالية الصدام... هل تحل الدبلوماسية أزمة "شرق المتوسط"
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook