22:06 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    أحداث بيلاروسيا (62)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قام جزء من موظفي شركة الإذاعة والتلفزيون الحكومية في مينسك، اليوم الاثنين، بالإضراب عن العمل.

    ووفقا لمراسل "سبوتنيك" في بيلاروس، تجمع العشرات من موظفي الشركة بالقرب من مدخل مبنى المركز التلفزيوني مطالبين بالتحدث مع الإدارة حول سياسة الشركة في تغطية الأحداث في البلاد.

    وأوضح المراسل، أن معظم الموظفين قرروا القدوم إلى العمل، لكن بدون تأدية مهامهم الوظيفية، وقال أحد المصورين العاملين في الإذاعة :"نحن لن نقدم استقالتنا ولكن لن نذهب ونغطي الأحداث والاحتجاجات".

    ومن جانبه كشف مصور مديرية إعداد البرامج، سيرغي زلوتنيكوف، أن إدارة الشركة أعطت الموظفين الذين قرروا الإضراب ساعة ونصف الساعة للتفكير. وقال: "من يريد البقاء ليبقى من يريد المغادرة فليغادر".

    بدأت الاحتجاجات الجماهيرية في جميع أنحاء بيلاروسيا في 9 أغسطس/ آب من الشهر الحالي، بعد الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الرئيس الحالي ألكسندر لوكاشينكو، الذي حصل، بحسب لجنة الانتخابات المركزية، على 80.1٪ من الأصوات.

    وتستمر الاحتجاجات وأعمال الشغب منذ نحو أسبوع وقوبلت بقمع من قبل قوات الأمن وحفظ النظام باستخدام الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية وخراطيم المياه والرصاص المطاطي.

    الموضوع:
    أحداث بيلاروسيا (62)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook