06:54 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصفت رئيسة قسم العلاج المناعي وزرع نخاع العظم في مركز "هداسا" الطبي الإسرائيلي، بولينا ستيبنسكايا، اللقاح الروسي المستخدم لمحاربة تفشي فيروس "كورونا"، بـ"الممتاز"، والانتقادات الموجهة له خلفياتها سياسية.

    ووجهت ستيبنسكايا الشكر للأطباء الروس قائلة "أول شيء يجب أن يقال للعلماء والأطباء الروس، هو "برافو".

    وتحدثت ستيبنسكايا لـ"سبوتنيك"، قائلة "العالم يثق بجودة اللقاح الروسي، لأن تصنيعه تم على أسس تقنية وعلمية معروفة ومثبتة".

    مضيفة "هذا القاح واعد للغاية، تم إستخدام تقنية معروفة فيه، تعتمد على أخذ فيروس غدي بشري، وفي هذه الحالة سلالتين من الفيروس الغدي" 5 "و" 26 "، حيث أزالوا منه الجزء المسؤول عن تكاثر الفيروس وأدخلوا الحمض النووي. هو فيروس يعتمد على الحمض النووي الريبي، لكن يمكننا ترجمة الحمض النووي الريبي إلى حمض نووي بمساعدة إنزيم خاص... هذه طريقة معروفة يستخدمها العالم بأسره، بما في ذلك نستخدمها في المختبر... لذلك، هذه التكنولوجيا رائعة على وجه التحديد كتقنية".

    وبحسب تصريحات الخبيرة، فإن اللقاح الروسي الذي يستخدم الفيروس الغدي البشري كأساس، يمكن أن يشكل مناعة أكثر استقرارا من لقاح يعتمد على فيروس الشمبانزي الغدي الذي تم تطويره في أكسفورد باستخدام تقنية مماثلة.

    وحول قلة المعلومات المتوفرة حول اللقاح في المجلات العلمية ونشرها، قالت الخبيرة، "هذا تقليد متبع في روسيا، هناك أشياء كثيرة في روسيا لا ينشرها العلماء، في حين أن كل هذه الأعمال موجودة، وكل شيء على ما يرام"، مضيفة بأن الغرب لم يعتد على ذلك وهم مشككون بفعالية اللقاح.

    وحول النقد المرتبط بالمرحلة الثالثة من التجارب على اللقاح، قالت ستيبنسكايا "فيما يتعلق بالنقد المرتبط بالمرحلة الثالثة، عليك أن تفهم أنهم الآن في روسيا قاموا ببساطة بتسجيل اللقاح وبالتوازي مع ذلك سيبدأون في إعطاء اللقاح للمتطوعين والأطباء والمعلمين - أولئك الذين، للأسف، غالبا ما يكونوا معرضين للإصابة بفيروس كورونا. سيتم مراقبة هؤلاء الأشخاص. أعلم أن هناك تطبيقات متنقلة مطورة والتي من خلالها سيتعين على الأشخاص الذين تلقوا اللقاح وصف حالتهم بشكل كامل، وسيتم اختبار هؤلاء الأشخاص، أي من حيث المبدأ، ستكون هذه هي نفس المرحلة الثالثة التي تحدث في أوروبا وأمريكا. لذلك ، في تصرفات الباحثين الروس ، لا أرى أي شيء من هذا القبيل (جدير بالنقد)".

    وحول انتقاد الصحافة الأجنبية للقاح قالت الخبيرة "غالبا ما تكون طبيعة هذه الانتقادات مسيسة، وكتابها ليسوا على خلفية بالمطورين لهذا اللقاح ونتائج أنشطتهم العلمية".

    وبالنسبة للقاحات التي تم تطويرها في أكسفورد والولايات المتحدة لا أحد يعرف متى ستوفر الحماية من الفيروس.

    مضيفة "لقد طلبنا وبشكل رسمي السماح لنا في هداسا بالمشاركة في التجارب السريرية وتطوير اللقاح".

    وفي الأسبوع الماضي، قال وزير الصحة الإسرائيلي يولي إدلشتاين، إن إسرائيل ستحاول بدء مفاوضات مع روسيا بشأن شراء لقاح ضد فيروس كورونا إذا اقتنعت بفعاليته.

    انظر أيضا:

    مركز "غامالي" يرد على منتقدي اللقاح الروسي ضد كورونا: رد الفعل طبيعي جدا
    وزير الصحة الروسي يعلن عن موعد نشر الأبحاث المتعلقة بأول لقاح ضد "كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, لقاحات, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook