23:10 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي الدكتور عماد أبشانس، إن تصريح الوزير الإماراتي بأن الاتفاق مع إسرائيل ليس موجها ضد إيران، "سيكون مطمئنا للإيرانيين"، إذا صاحبته خطوات عملية من قبل الإمارات.

    وأكد أبشانس لوكالة "سبوتنيك"، أن تصريحات الرئيس روحاني، جاءت في أعقاب تصريحات إسرائيلية بشأن اتفاقات عسكرية مع الإمارات وتحالف ضد إيران وهو ما أغضب الإيرانيين.   

    وأوضح أنه "يتعين أن تكون هناك خطوات عملية من قبل الإمارات لتطمين إيران"، مشيرا إلى أن "هناك دولا أخرى لديها علاقات مع إسرائل مثل تركيا وأذربيجان، لكنها لا تسمح لها بأن تدخل في تحالفات أمنية أو عسكرية ضد إيران، أو بخلط علاقاتها مع إسرائيل بموقفها من إيران".  

    وحول تصريح رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، بأن نهج طهران تجاه الإمارات سيتغير بعد اتفاقها مع إسرائيل، قال أبشانس "ما لم تشر إليه وسائل الإعلام هو أنه قال إذا ما كانت هذه الاتفاقية ضد إيران وإذا ما أحست إيران أن هناك خطوات ضدها باستغلال الإمارات فسوف يتغير تصرف إيرا ن تجاه الإمارات".

    وأكد المحلل السياسي أن "مجلس التعاون الخليجي لم يعد قائما حيث توجد السعودية والإمارات والبحرين في جانب وقطر في جانب آخر، بينما تغرد الكويت وعمان خارج السرب".

    وأتم المحلل السياسي "قرارات هذه الدول شأن داخلي طالما لا تمثل تهديدا لإيران بل بالعكس يمكن أن تفيد إيران في المجتمع الإسلامي والعربي باعتبارها الوحيدة التي تحارب إسرائيل".

    انظر أيضا:

    الرئيس الأسد يستقبل أصغر خاجي... تعميق التعاون الاقتصادي بين سورية وإيران لمواجهة الحصار الأمريكي
    خاص لـ"سبوتنيك"... حصيلة اعتداءات تركيا وإيران على الأراضي العراقية
    نتنياهو يكشف دور إيران في تطبيع الدول العربية مع إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, الإمارات, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook