10:41 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    وصف كبير مساعدي وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية الخاصة، علي أصغر خاجي، الذي يقوم بزيارة إلى سوريا حاليا، خطوة الإمارات بتطبيع العلاقات مع إسرائيل بأنها لا تصب بمصلحة بلدان المنطقة.

    وقال خاجي، في حوار مع موقع "العهد" الإخباري: "لقد أعلنا مواقفنا مؤخرا تجاه هذه الخطوة غير الصحيحة، وقلنا إنها خطوة ليست في صالح بلدان المنطقة وليست في صالح البلدان الإسلامية كذلك".

    وتحدث كبير مساعدي وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية الخاصة، عن زيارته الحالية إلى دمشق، مؤكدا أنها تأتي في سياق الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى العاصمة السورية التي أجرى فيها محادثات بناءة مع الرئيس بشار الأسد.

    وتابع: "لقد أتيت إلى سوريا في سياق نفس الاستشارات التي أجريت في تلك الزيارة، لقد حدثت تطورات مهمة في الجمهورية العربية السورية منذ ذلك الوقت مثل انعقاد انتخابات مجلس الشعب التي أجريت بنجاح فضلا عن التطورات في إدلب والعقوبات الظالمة التي فرضت على الجمهورية العربية السورية تحت مسمى قانون قيصر".

    وأكد أنه "تحدث مع الرئيس الأسد بشأن هذه المواضيع مبديا سعادته لتجاوز الشعب السوري لهذه المرحلة الصعبة بصمود وثبات ومبديا في الوقت نفسه وقوف إيران إلى جانب سوريا في كل المشاكل التي سوف تواجهها"، وقال: "ليعلم الأمريكيون أنهم لن يأخذوا في الاقتصاد ما عجزوا عن أخذه في العمليات العسكرية".

    كما أكد خاجي معارضة بلاده الشديدة لكل وجود غير شرعي ولأي كان على أراضي الجمهورية العربية السورية وضرورة استئصال الإرهاب مجددا من الأراضي السورية، مشددا على ضرورة قيام جميع الأطراف بتنفيذ كافة الاتفاقيات بشكل كامل من أجل تمكين دمشق من فرض سيادتها على كامل أراضيها.

    انظر أيضا:

    سوريا تكشف شروط الحوار مع أمريكا وتتحدث عن خطاب بشار الأسد "المفصلي"
    أول تعليق من سوريا على تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل
    "سلوك مخرب وغير بناء"... إيران تواصل التصعيد ضد الإمارات بعد الاتفاق مع إسرائيل
    ردا على التهديدات الأخيرة... الإمارات توجه رسالة إلى إيران بشأن السلام مع إسرائيل
    المعلم يناقش مع كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني التطورات في المنطقة... صور
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, بشار الأسد, الإمارات, سوريا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook