05:43 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة، غدا الأربعاء، لبحث الوضع في مالي، التي تشهد انقلابا عسكريا نفذه عسكريون، اليوم الثلاثاء.

    نيويورك - سبوتنيك. ذكر ذلك مصدر دبلوماسي في الأمم المتحدة لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، مشيرا إلى أن اجتماع مجلس الأمن سيبحث الوضع في مالي بعد الانقلاب العسكري.

    وفي وقت سابق، قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام أنطونيو غوتيريش ندد باعتقال جنود متمردين لرئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا ومسؤولين حكوميين كبار، اليوم الثلاثاء، ودعا إلى الإفراج الفوري عنهم، بحسب وكالة "رويترز".

    ولفتت الوكالة إلى قول المتحدث ستيفان دوجاريك في بيان: "الأمن العام يدعو إلى إعادة النظام الدستوري وسيادة القانون في مالي فورا".

    وكان مصدر عسكري في مالي أكد لوكالة "سبوتنيك" أن الرئيس المالي، إبراهيم بوبكر كيتا، ورئيس الحكومة، بوبو سيسي، اعتقلا إثر انقلاب عسكري ناجح، مضيفاً أنه في الرابعة والنصف مساء بتوقيت مالي، اقتحم الجنود مقر كيتا ونقلوه مع رئيس الحكومة سيسي إلى قاعدة "كاتي" بالقرب من العاصمة "باماكو" التي انطلق منها التمرد.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأفريقي يدين اعتقال الرئيس المالي وأعضاء الحكومة ويدعو للإفراج الفوري عنهم
    روسيا تعبر عن قلقها إزاء الوضع في مالي بعد أنباء اعتقال الرئيس
    الحركة الاحتجاجية في مالي: ما حدث انتفاضة شعبية وليس انقلابا عسكريا
    مصدر يؤكد لـ"سبوتنيك" نجاح الانقلاب العسكري في مالي بعد اعتقال الرئيس ورئيس الوزراء
    ماكرون يتحدث إلى رئيس مالي وسط أنباء عن نجاح الانقلاب ضده
    وقف بث التلفزيون الرسمي في مالي استعدادا لإعلان بيان الانقلاب
    الكلمات الدلالية:
    الجيش المالي, مالي, مجلس الأمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook