16:39 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أفاد شهود عيان لمراسلنا في مالي، مساء اليوم الثلاثاء، بأن منزل الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا قد تعرض للنهب والسرقة من قبل المتظاهرين.

    وفي وقت سابق اليوم، نقل مراسل "سبوتنيك" في مالي عن مصدر تأكيده أن "التلفزيون والإذاعة يستعدان لبث بيان الانقلاب".

    وفي السياق، أعرب نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، عن قلق روسيا إزاء الوضع في مالي، مؤكدا ورود معلومات بشأن اعتقال رئيس البلاد ورئيس الوزراء وأعضاء الحكومة .

    وقال بوغدانوف لوكالة "سبوتنيك": "نتابع تطورات الأحداث عن كثب، ويقيم المراقبون ما يحدث على أنه تمرد عسكري".

    وأشار بوغدانوف إلى أنه وفقا لمعلومات السفارة الروسية في مالي، فقد احتل المتمردون قصر الرئاسة، حيث جرى إطلاق للنار. متابعا: "حسب المعلومات، فقد تم اعتقال الرئيس ورئيس الوزراء ونقلهما إلى ثكنة عسكرية".

    ونوه نائب وزير الخارجية الروسي إلى أن الوضع يثير القلق.

    وأوضح أنه "لم يتضح بعد ما إذا كانت هناك أي مطالب سياسية (بين المتمردين) لم يتضح بعد. لكن من المتوقع في غضون ساعتين بيان رسمي من قبل قادة التمرد - العسكريين ".

    وكان مصدر عسكري في مالي أكد لوكالة "سبوتنيك" أن الرئيس المالي، إبراهيم بوبكر كيتا، ورئيس الحكومة، بوبو سيسي، اعتقلا إثر انقلاب عسكري ناجح، مضيفاً أنه في الرابعة والنصف مساء بتوقيت مالي، اقتحم الجنود مقر كيتا ونقلوه مع رئيس الحكومة سيسي إلى قاعدة "كاتي" بالقرب من العاصمة "باماكو" التي انطلق منها التمرد.

    انظر أيضا:

    الحركة الاحتجاجية في مالي: ما حدث انتفاضة شعبية وليس انقلابا عسكريا
    غوتيريش يدين التمرد في مالي ويطالب بالإفراج عن الرئيس
    وقف بث التلفزيون الرسمي في مالي استعدادا لإعلان بيان الانقلاب
    مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة طارئة لبحث الوضع في مالي
    الكلمات الدلالية:
    مالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook