05:47 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    أحداث بيلاروسيا (63)
    0 31
    تابعنا عبر

    قال المدعي العام البيلاروسي ألكسندر كونيوك، اليوم الخميس، إنه تم فتح قضية جنائية في البلاد بسبب إنشاء مجلس تنسيق للمعارضة.

    ونقلت "سبوتنيك بيلاروس" عن كونيوك قوله: "إن إنشاء مجلس التنسيق وأنشطته يهدفان إلى الاستيلاء على سلطة الدولة، فضلاً عن إلحاق الضرر بالأمن القومي لجمهورية بيلاروس، وقد فتحت قضية جنائية بموجب المادة 361 من القانون الجنائي".

    وبموجب المادة أنفة الذكر التي تحمل عنوان "الدعوات إلى عمل يهدف إلحاق الضرر بالأمن القومي" يمكن أن تصل عقوبة السجن إلى خمس سنوات.

    كما أشار المدعي العام إلى أن العديد من الأشخاص قد غادروا المجلس بالفعل، حيث فهموا "عدم شرعية أفعالهم".

    ودعا المجلس التنسيقي للمعارضة في بيلاروس سلطات البلاد للبدء الفوري في مفاوضات، معلنا أن المجلس لا يهدف إلى تغيير النظام الدستوري ونهج السياسة الخارجية.

    يذكر أن الاحتجاجات قد عمت أنحاء بيلاروس منذ 9 آب/ أغسطس، وذلك بعد الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الرئيس الحالي ألكسندر لوكاشينكو، الذي حصل بحسب لجنة الانتخابات المركزية على 80.1 في المئة من الأصوات.

    ويتهم المتظاهرون لوكاشينكو (65 عاماً)، الذي يحكم البلاد منذ عام 1994، بتزوير الانتخابات على نطاق واسع.

    وتستمر الاحتجاجات وأعمال الشغب ومواجهات مع رجال الشرطة قوبلت بقمع من قبل قوات الأمن وحفظ النظام باستخدام الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية وخراطيم المياه والرصاص المطاطي.

    الموضوع:
    أحداث بيلاروسيا (63)

    انظر أيضا:

    رئيس المجلس الأوروبي يعلن عن قمة استثنائية بشأن الوضع في بيلاروسيا
    ترامب: الوضع في بيلاروسيا مريع
    المعارضة في بيلاروسيا: روسيا تظل شريكا استراتيجيا للبلاد
    المجلس التنسيقي للمعارضة في بيلاروسيا يعلن أنه لا يهدف إلى تغيير النظام الدستوري في البلاد
    الكلمات الدلالية:
    بيلاروسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook