18:44 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كلف الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بإغلاق المؤسسات التي تواصل الإضراب اعتبارا من يوم الإثنين، وإعادة تشكيل مجموعات العاملين فيها.

    مينسك- سبوتنيك. وقال لوكاشينكو في كلمة له بمدينة غرودنو: "أطلب من المحافظين، في حال كان هنك من لا يريد العمل فلا تجبروه على ذلك.. نحن لن نجبرهم ولن نقنعهم، البلد سوف يتحمل ذلك، وأي مؤسسة تضرب سنضع قفلا على بوابتها اعتبارًا من يوم الاثنين. ويعد أن يهدأ الناس - سننظر من سيدعوه للعودة إلى هذه المؤسسة لاحقا".

    ويذكر أن عدد من الشركات البيلاروسية أعلنت عن إضراب عمالها، وتم الإعلان عن وقف الإنتاج. رغم ذلك، وفقًا لرئيس وزراء الجمهورية، رومان جولوفتشينكو ، فإن جميع المؤسسات الحيوية للاقتصاد تعمل بشكل طبيعي.

    وتشهد بيلاروس مظاهرات احتجاج حاشدة، وتم في الأيام الأولى، قمع هذه الاحتجاجات من قبل قوات الأمن التي استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والرصاص المطاطي ضد المتظاهرين الذين لم يعترفوا بنتائج الانتخابات التي جرت مؤخرا في بيلاروس وفاز فيها الرئيس لوكاشينكو.

    وبحسب البيانات الرسمية، تم اعتقال أكثر من 6.7 ألف شخص في الأيام الأولى. كما ذكرت وزارة الشؤون الداخلية للجمهورية، أن أعمال الشغب أسفرت عن أصابة مئات الأشخاص، بينهم أكثر من 120 من عناصر حماية القانون، ومصرع ثلاثة متظاهرين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook