23:40 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    كشف وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، اليوم الأحد، عن إيلاء بلاده الأولوية لتطوير أنظمة الدفاع الجوي محليا بسبب الصعوبات التي واجهتها لنقل منظومة "إس 300" الروسية بفعل العقوبات الدولية.

    موسكو- سبوتنيك. وقال حاتمي: "نحن لم نجلس مكتوفي، الأيدي ولتلبية احتياجات قواتنا المسلحة، قمنا بتوسيع العمل البحثي، وعلى سبيل المثال في مجال الدفاع الجوي، وبعد فرض العقوبات علينا ظهرت عقبات أمام نقل أنظمة (إس 300) إلى البلاد، أعطينا الأولوية لتطوير أنظمة الدفاع الجوي".

    وتابع حاتمي خلال مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "اليوم لدينا أنظمة دفاع جوية موثوقة على جميع المستويات، لقد وصلنا إلى مراحل جيدة جدًا، وبالطبع سوف نستمر في ذلك".

    وأردف: "لقد أوجدت اتفاقية التعاون العسكري الفني بين روسيا وإيران الكثير من الفرص للتعاون الثنائي بين البلدين، إحدها شراء المعدات العسكرية، ونسعى لتفعيل جميع جوانب هذه الاتفاقية".

    وأكد حاتمي أن "التعاون التكنولوجي بين إيران وروسيا سيتم مناقشته خلال الزيارة التي يجريه إلى موسكو".

    وكان وزير الدفاع الإيراني وصل إلى روسيا في الـ22 أغسطس/ آب الجاري، هدف الزيارة، إضافة إلى لقاءات مع ممثلين عن السلطات الروسية، هو زيارة للمنتدى العسكري التقني الدولي "آرميا -2020"، الذي ينعقد في كوبينكا قرب العاصمة موسكو.

    وفي وقت سابق، لم يؤيد مجلس الأمن الدولي القرار الأمريكي بشأن تمديد حظر الأسلحة على إيرا، فبحسب الاتفاقيات الواردة في خطة العمل الشاملة المشتركة، فإن إجراءات تفويض توريد المعدات العسكرية لإيران مؤقتة وتنتهي في الـ18 من أكتوبر/ تشرين الأول.

    ولفتت واشنطن إلى أن رفع الحظر سيمنح إيران فرصة لشراء أسلحة روسية وصينية من بينها أسلحة قد تكون بسببها "أوروبا وآسيا أهدافا للسلاح الإيراني".

    انظر أيضا:

    سفير روسيا لدى لبنان يلمح إلى "دول" تحرض على الخلاف بين إيران و​السعودية
    إيران تهدد بخطوة حاسمة في حالة تفعيل "آلية الزناد"
    مادورو يوجه بشراء صواريخ من إيران... كيف يرد الغرب
    الكلمات الدلالية:
    أمير حاتمي, وزير الدفاع الإيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook