06:02 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    136
    تابعنا عبر

    قالت تركيا، اليوم الأحد، إن سفينتها "أوروتش رئيس" للمسح والتنقيب عن النفط ستنفذ مسحا زلزاليا في منطقة متنازع عليها بشرق البحر المتوسط حتى 27 أغسطس/ آب.

    وبحسب وكالة "رويترز"، قد تؤدي هذه خطوة إلى تصاعد حدة التوتر في المنطقة، حيث تدور خلافات شديدة بين تركيا واليونان العضوين في حلف شمال الأطلسي بشأن السيادة على موارد النفط والغاز في هذه البقعة.

    ويتبنى الجانبان وجهات نظر متضاربة بشأن امتداد الجرف القاري لكل من الدولتين في المياه التي تنتشر فيها جزر معظمها يونانية.

    وقالت تركيا أوائل هذا الشهر إن السفينة أوروتش ستجري عمليات تنقيب حتى 23 أغسطس/ آب في المياه، التي تطالب بالسيادة عليها اليونان وقبرص وتركيا. ووصفت أثينا هذه العمليات بأنها غير قانونية.

    وأصدرت البحرية التركية اليوم الأحد توجيها جديدا قالت فيه إن عمل السفينة أوروتش وسفينتين أخريين سيستمر حتى 27 أغسطس/ آب الجاري.

    وفي وقت سابق من هذا الشهر، أصدرت أنقرة، إشعارًا للبحارة جنوب غربي سواحل جزيرة قبرص، يخطرهم بمواصلة السفن التركية أعمال التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة.

    وقالت إن سفينة التنقيب "ياووز"، ستستأنف مهامها في المنطقة المحددة، بدءًا من 18 أغسطس/ آب وحتى 15 سبتمبر/ أيلول، وفقًا لإشعار "نافتكس" الصادر عنها.

    فيما انتقدت قبرص، شركاءها في الاتحاد الأوروبي بسبب ما قالت إنه "خجل يرقى إلى سياسة مهادنة" في التعامل مع تركيا التي تخوض مواجهة مع قبرص واليونان بخصوص التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط.

    وذلك بعد فشل اليونان في الحصول على التزام قوي من شركائها في الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على تركيا بسبب إجرائها مسوحا للكشف عن الغاز في البحر في مناطق تزعم كل من الدولتين أنها صاحبة حقوق فيها.

    انظر أيضا:

    تركيا تطالب فرنسا بالامتناع عن تصعيد التوتر في البحر المتوسط
    دعوة من تركيا للاتحاد الأوروبي بشأن الوضع في منطقة البحر المتوسط
    أمريكا تعلن دعمها حق قبرص في "استغلال موارد البحر المتوسط"
    الكلمات الدلالية:
    قبرص, اليونان, تركيا, البحر المتوسط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook