04:02 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    أحداث بيلاروسيا (66)
    0 42
    تابعنا عبر

    أعلنت، سفيتلانا تيخانوفسكايا، المرشحة السابقة لرئاسة بيلاروسيا، والموجودة الآن في ليتوانيا، في اجتماع مع نائب وزير الخارجية الأمريكي، ستيفن بيجان، اليوم الاثنين، عن استعدادها لحل الأزمة السياسية في الجمهورية عبر حوار حول الانتقال السلمي للسلطة والانفتاح على وساطة المنظمات الدولية.

    ونقلت الخدمة الصحفية عن تيخانوفسكايا قولها "قلنا دائما إننا مستعدون للحوار ونسعى لتحقيق تسوية سلمية. نحن منفتحون على وساطة المنظمات الدولية لتسهيل الحوار".

    كما صرحت أن المعارضة البيلاروسية تطالب "بإجراء تحقيق محايد في الجرائم التي ارتكبتها السلطات البيلاروسية ضد شعبها".

    وشدد تيخانوفسكايا على أنه "في الوقت نفسه، ندعو جميع الدول إلى احترام سيادة بيلاروسيا ووحدة أراضيها. فقط شعب بيلاروسيا هو الذي سيقرر مستقبله في انتخابات جديدة نزيهة وحرة".

    وشهدت بيلاروس احتجاجات عقب الانتخابات التي جرت في 9 أغسطس/ آب وفاز بها الرئيس البيلاروسي الحالي، ألكسندر لوكاشينكو، بحصوله على 80.1 بالمئة من الأصوات. وفي الأيام الأولى، قمعت قوات الأمن الاحتجاجات باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والرصاص المطاطي ضد المتظاهرين الذين لم يعترفوا بنتائج الانتخابات وبحسب البيانات الرسمية، تم اعتقال أكثر من 6.7 ألف شخص. كما ذكرت وزارة الداخلية البيلاروسية، أن أعمال الشغب أسفرت عن إصابة مئات الأشخاص، بينهم أكثر من 120 من عناصر حماية القانون، ومصرع ثلاثة متظاهرين.

    وأفادت السلطات بمقتل ثلاثة متظاهرين. بدوره قال مسؤول في المفوضية السامية لحقوق الإنسان أن وزارة الداخلية البيلاروسية أكدت مقتل أربعة أشخاص نتيجة إصابات لحقت بهم في الاحتجاجات. الأمر الذي نفته الداخلية الذي نفته الداخلية البيلاروسية.

    الموضوع:
    أحداث بيلاروسيا (66)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook