04:37 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 64
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، ونظيره الإثيوبي، آبي أحمد، خلال زيارة الأخير للخرطوم، اليوم الثلاثاء، على دعم جهود الاتحاد الإفريقي لحل قضية سد النهضة عبر الحوار الثلاثي بين الخرطوم وأديس أبابا والقاهرة.

    الخرطوم- سبوتنيك. ووفقًا لبيان مشترك تلاه وزير الإعلام والناطق باسم الحكومة السودانية، فيصل محمد صالح، بحث الجانبان دعم الاتحاد الأفريقي لحل قضية سد النهضة الإثيوبي عبر الحوار الثلاثي بين دول السودان وإثيوبيا ومصر.

    من جهتها، أكدت إثيوبيا "دعم السودان لحذف اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب الأميركية ودعم الحكومة الانتقالية الحالية".

    من جانبه، أكد رئيس الوزراء الإثيوبي، إمكانية التوصل إلى حل ودي بين بلاده ومصر والسودان حول سد النهضة، مشددًا على أن ذلك الحل الودي لن يتحقق إلا بالمناقشات المستمرة بـ"حسن نية".

    ووصل رئيس وزراء إثيوبيا، صباح اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، ومن المنتظر أن تشهد الزيارة لقاء رئيس الوزراء الإثيوبي لأول مرة مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو.

    يذكر أن سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق أصبح منذ 2011 مصدر توتر شديد بين أديس أبابا من جهة والقاهرة والخرطوم من جهة ثانية.

    وفي حين ترى إثيوبيا أن السد ضروري لتحقيق التنمية الاقتصادية، تعتبره مصر تهديدا حيويا لها إذ أن نهر النيل يوفر لها أكثر من 95% من احتياجاتها من مياه الري والشرب.

    ومع حلول شهر يوليو/ تموز الماضي، أعلنت إثيوبيا البدء في تعبئة سدها العملاق ما أثار قلق القاهرة والخرطوم.

    انظر أيضا:

    الري المصرية تكشف تفاصيل آخر تطورات مفاوضات سد النهضة
    مصر: نتبع سياسة "النفس الطويل" في مفاوضات سد النهضة
    رئيس وزراء إثيوبيا يعلن شرطا وحيدا لحل أزمة سد النهضة بشكل ودي
    الكلمات الدلالية:
    سد النهضة, السودان, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook