21:20 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان يوم الثلاثاء، أن الوزير مايك بومبيو ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك بحثا "التطورات الإيجابية في العلاقة بين السودان وإسرائيل".

    وقال البيان إن بومبيو وحمدوك أكدا أيضا على أن التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة الإثيوبي الضخم على النيل الأزرق أمر حاسم للاستقرار الإقليمي.

    وصل مايك بومبيو الثلاثاء إلى الخرطوم في أول زيارة لوزير خارجية أمريكي إلى السودان منذ 15 عاما، وذلك في إطار جولة إقليمية تهدف إلى إقناع دول أخرى بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل في أعقاب خطوة الإمارات.

    والتقى بومبيو في الخرطوم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، والفريق عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي "للتعبير عن دعمه تعميق العلاقات بين إسرائيل والسودان" بحسب وزارة الخارجية الأمريكية.

    لكن السودان استبعد الاعتراف بإسرائيل قبل تنظيم انتخابات في 2022. ونقل الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الإعلام فيصل محمد صالح عن حمدوك قوله ردا على "الطلب الأمريكي بتطبيع العلاقات مع إسرائيل"، إن "المرحلة الانتقالية في السودان يقودها تحالف عريض بأجندة محددة لاستكمال عملية الانتقال وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد وصولا إلى قيام انتخابات حرة".

    وأضاف الوزير السوداني "لا تملك الحكومة الانتقالية تفويضا يتعدى هذه المهام للتقرير بشأن التطبيع مع إسرائيل".

    وفي السياق، قال وزير رئيس الوزراء السوداني إنه قد أجرى محادثة "مباشرة وشفافة ناقشنا فيها حذف اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، العلاقات الثنائية، ودعم الحكومة الأمريكية للحكومة المدنية".

    ودعا حمدوك الإدارة الأمريكية "إلى ضرورة الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ومسألة التطبيع مع إسرائيل".

    وتجري الزيارة الأولى منذ زيارة كوندوليزا رايس سنة 2005، في ظل ظروف أمنية مشددة. وتعتبر رحلة رمزية لأن بومبيو وصل من إسرائيل على متن "أول رحلة رسمية مباشرة" بين تل أبيب والخرطوم اللتين لا تقيمان علاقات دبلوماسية.

    انظر أيضا:

    السودان وإثيوبيا يصدران بيانا مشتركا حول سد النهضة
    السودان مهتم بالتعاون مع موسكو في مجال الطب العسكري وشراء اللقاح الروسي
    البرهان يطالب الولايات المتحدة برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    السودان, سد النهضة, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook