16:23 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، إن انفجار بيروت الذي وقع مطلع الشهر الجاري، ليس ذريعة لتجنب التغيير في لبنان.

    جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها لو دريان، اليوم الثلاثاء، في مرسيليا قبل أن تتجه شحنة تزن 2500 طن من المساعدات إلى لبنان، بحسب وكالة "رويترز".

    وتابع: "على قادة لبنان عدم استخدام الانفجار الذي دمر أجزاء من بيروت هذا الشهر ذريعة لإخفاء حقيقة أن البلاد على حافة الهاوية".

    وقال لو دريان: "الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيعود قريبا إلى بيروت ليكرر رسالة مفادها أنه ينبغي للمسؤولين اللبنانيين عدم التنصل من مسؤولياتهم والمضي قدما في إصلاحات جوهرية".

    وأسفر انفجار 2750 طنا من "نترات الأمونيوم" في مرفأ بيروت، الشهر الجاري، عن سقوط 158 قتيلا ونحو 6000 جريح وعشرات المفقودين وشرد أكثر من 300 ألف شخص، وخلّف الانفجار أضراراَ جسيمة ودمارا وخرابا في مدينة بيروت.

    انظر أيضا:

    أفغانستان... مقتل عسكري وإصابة 40 شخصا في انفجار شمالي البلاد
    وزارة الطوارئ الروسية: ضحايا انفجار مرفأ بيروت يشتكون من الكوابيس
    قتلى وجرحى بينهم العديد من الجنود وعناصر الشرطة إثر انفجارين في الفلبين
    الكلمات الدلالية:
    انفجار, بيروت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook