10:01 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 15
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن حل مشاكل تركيا واليونان يكون عبر اللقاء والحوار بيننا، وليس باللجوء إلى فرنسا والاتحاد الأوروبي.

    ذكرت ذلك وكالة "الأناضول" التركية، اليوم الخميس، مشيرة إلى قول أكار: "تأكد عدم صحة ادعاءات تحرشنا بسفينة فرنسية وعلى باريس الاعتذار".
    ووجه أكار رسالة إلى اليونان: "إذا انتهكتم حدودنا فردنا معروف، لكننا ندعم الحوار دائما ولا نرغب في حدوث ذلك".

    وتابع: "لن نسمح لأحد باغتصاب قطرة واحدة من مياهنا ويجب عدم اختبار قوة تركيا، لأننا مصممون على صون حقوقنا وحماية مصالحنا".

    وأوضح وزير الدفاع التركي: "كيف تمنح جزيرة ميس مناطق صلاحية بحرية بمساحة 40 ألف كيلومتر مربع وهي تبعد عن تركيا 2 كم فقط وعن اليونان نحو 600 كم".
    وقال: "سفينة "الريس عروج" تقوم بأعمال بحث وتنقيب بشكل سلمي وداخل مناطقنا في إطار حقوقنا المشروعة، وإذا اتخذ المسؤولون اليونانيون قرارا إيجابيا خلال الأيام القادمة، سنكون سعداء باستضافتهم".

    وقال خلوصي أكار: "إخطار نافتكس الأخير أطلقته تركيا لدواع أمنية تتعلق بتدريبات قواتنا البحرية في منطقة إسكندرون"، مشيرا إلى أن وزارة الدفاع تتولى حماية أنشطة وزارة الطاقة شرق المتوسط وأن عرقلة أعمال القوات التركية عبر مناورات أو ما شابه حلم بعيد المنال".

    يذكر أن تركيا قد كثفت من عمليات التنقيب عن موارد النفط والغاز في شرق البحر المتوسط، قبالة سواحل قبرص واليونان، بعد أن أعلنت عزمها مؤخرا إرسال سفينة ثالثة إلى شرق البحر المتوسط، بالرغم من تحذيرات الاتحاد الأوروبي، حيث تنضم إلى سفينتي الحفر، فاتح ويافوز، ويتوقع أن تبدأ عملياتها في نهاية الشهر الجاري.

    انظر أيضا:

    خلوصي أكار لليونان: إذا انتهكتم حدودنا فردنا معروف
    رغم بدء البلدين مناورات في البحر المتوسط... تركيا: مستعدون للحوار مع اليونان
    ترامب يبحث التوتر في البحر المتوسط مع زعيمي تركيا واليونان
    وزير خارجية ألمانيا يدعو تركيا واليونان إلى سحب سفنهما من شرق المتوسط
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوربي, تركيا, اليونان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook