16:58 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    رحبت ألمانيا بالإفراج عن الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا وطالبت بالإفراج عن باقي الأشخاص الذين اعتقلوا خلال الانقلاب في مالي.

    نواكشوط - سبوتنيك. وقال بيان لوزارة الخارجية أنه "يجب العودة إلى النظام الدستوري في أقرب وقت ممكن وهذا يشمل الانتقال السريع إلى حكومة مدنية وانتخابات جديدة".

    واعتقل كيتا مساء 18 أغسطس/ آب من طرف عسكريين قادوا انقلابا على حكمه، ونقل عدة مرات "من أجل سلامته الشخصية" كما صرح عسكريون.

    وانتخب الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا (75 عاما) عامي 2013 و2018 رئيسا للبلاد، لكن واجه مؤخرا معارضة قوية لحكمه خاصة حراك 5 يونيو المعارض الذي يقوده زعيم التيار الإسلامي الشيخ محمود ديكو.

    وكانت الحكومة الألمانية قد وسعت مهمة جيشها لدعم جهود محاربة الإرهاب في مالي شهر مايو الماضي، حيث رفعت حجم القوات الألمانية في مالي إلى 450 عنصرا، بزيادة 100 عنصر، وهذه القوات هي جزء من مهمة أوروبية تدريبية في مالي، ترافق القوات الحكومية وتدربها في معسكرات خاصة. 

    كما تشارك ألمانيا ضمن قوات تابعة للأمم المتحدة، حيث تساهم بـ100 جندي في بعثة الـ "مينوسما" الأممية.

    انظر أيضا:

    إطلاق سراح رئيس مالي المخلوع وتشديد المراقبة الأمنية بهدف حمايته
    هولندا تؤكد تعليق الاتحاد الأوروبي مهامه التدريبية في مالي على خلفية الانقلاب العسكري
    الخارجية المصرية تنعى ملحق الشؤون المالية والإدارية لسفارتها في نيروبي
    وزير المالية الكويتي يكشف حقيقة استقالته
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook