09:12 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، إن صور إطلاق النار على الشاب الأسود جاكوب بليك في ولاية ويسكونسن الأمريكية تظهر على ما يبدو أن ضابط الشرطة استخدم قوة "مفرطة" يحتمل أن تنطوي على تمييز.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن روبرت كولفيل، المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إفادة عبر الإنترنت في جنيف، "تظهر الصور المتاحة التي نراها في الوقت الحالي، أن الشرطة استخدمت قوة تبدو مفرطة ضد جاكوب بليك"، مضيفا أنه لم يتم فيما يبدو الالتزام بالمعايير الدولية في استخدام القوة.

    وتابع "من المحتمل جدا أن تكون القوة المستخدمة ضد بليك ذات طبيعية تمييزية".

    وأطلقت الشرطة الأمريكية النار على رجل أسود في ظهره عدة مرات في كينوشا بولاية ويسكونسن، يوم الأحد، أمام أبنائه الثلاثة، حسبما قال محامي عائلته، ما أطلق شرارة اضطرابات شابها العنف في بعض الأحيان خلال الليل، ودفع حاكم الولاية للدعوة إلى جلسة تشريعية خاصة لمعالجة المشاكل المتعلقة بإنفاذ القانون.

    ونُقل جاكوب بليك البالغ من العمر 29 عاما إلى المستشفى بعد إطلاق النار في وقت متأخر من بعد ظهر الأحد. وقال والد بليك لشبكة "إن.بي.سي نيوز" إن ابنه أجريت له جراحة وحالته مستقرة.

    وأظهر مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي بليك وهو يسير باتجاه جهة السائق في سيارة دفع رباعي رمادية اللون يتبعه رجلا شرطة يصوبان سلاحيهما إلى ظهره. وأمكن سماع دوي أصوات سبعة أعيرة نارية أثناء فتح بليك، الذي كان أعزل فيما يبدو، باب السيارة.

    انظر أيضا:

    بعدما اخترق الرصاص عموده الفقري... أحدث ضحايا عنف الشرطة الأمريكية بحاجة إلى معجزة
    المدعي العام يبرر إطلاق الشرطة الأمريكية النار على رجل أسود
    عقب إطلاق الشرطة الأمريكية النار على شاب أسمر.. كوشنر يجتمع بليبرون جيمس
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, الشرطة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook