07:11 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الفرنسي أن التدريبات العسكرية في منطقة شرق البحر المتوسط هدفها خفض التصعيد، في إشارة إلى التوترات الجارية بين تركيا واليونان بسبب التنقيب على النفط والغاز في تلك المنطقة.

    وأكد الجيش الفرنسي، بحسب "العربية نت" اليوم السبت، أن عملية "إيريني" مستمرة لتطبيق حظر الأسلحة على ليبيا، وأنه تم رصد إمكانيات جوية لتعزيز هذه العملية.

    كما أوضح الجيش الفرنسي أن الجسر الجوي والبحري مع لبنان يتضمن تأهيل نقاط حيوية.

    وأجرى فيه الأسطولان البحريان للبلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي "الناتو" (تركيا واليونان) تدريبات منفصلة بالقرب من بعضهما البعض جنوب جزيرة كريت في عرض متبادل للقوة.

    وتصاعدت التوترات في الأسابيع الأخيرة بين اليونان وتركيا في مياه شرقي البحر المتوسط، إذ واصلت تركيا جهود استكشاف للغاز عندما أرسلت سفينة تنقيب إلى المنطقة ترافقها سفن حربية من البحرية التركية لحمايتها.

    انظر أيضا:

    ميركل: تقسيم المناطق الاقتصادية في شرق المتوسط ​​ممكن فقط من خلال الحوار
    وزيرة الجيوش الفرنسية: لا يجب أن تكون منطقة شرق المتوسط ملعبا لطموحات البعض
    وزير الدفاع التركي يبحث مع نظيره البريطاني المستجدات شرقي المتوسط وليبيا
    أردوغان: سنواصل حماية مصالحنا في كل زمان ومكان ونؤيد حلا "عادلا" شرقي المتوسط
    سياسي تركي: التوتر شرقي البحر المتوسط لا يمكن حله إلا بالدبلوماسية
    الكلمات الدلالية:
    اليونان, تركيا, الجيش الفرنسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook