16:24 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1414
    تابعنا عبر

    قالت الصحيفة الأسبوعية الفرنسية الساخرة "شارلي إيبدو"، التي كانت هدفًا لمسلحين متشددين عام 2015، اليوم الثلاثاء، إنها أعادت نشر الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل للنبي "محمد" بمناسبة بدء محاكمة المتواطئين في الهجوم.

    وبحسب وكالة "فرانس برس"، كتب المخرج، لوران ريس سوريسو، في افتتاحية الإصدار الأخير: "لن نتراجع. لن نستسلم أبدًا. الكراهية التي أصابتنا لا تزال قائمة، ومنذ عام 2015، استغرق الأمر وقتًا للتحول، وتغيير مظهرها، وتغيب عن الأنظار، ومواصلة حملتها بهدوء".

    قُتل 12 شخصًا، بمن فيهم بعض أشهر رسامي الكاريكاتير في فرنسا، في 7 يناير/ كانون الأول عام 2015، عندما قام الأخوان سعيد وشريف كواشي بإطلاق النار في مكاتب الصحيفة في باريس.

    قُتل الجناة في أعقاب المجزرة، لكن 14 من المتواطئين المزعومين في الهجمات، التي استهدفت أيضًا متجرًا يهوديًا، ستتم محاكمتهم في باريس يوم الأربعاء.

    يحمل أيضًا أحدث غلاف "شارلي إيبدو" عشرات الرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها لأول مرة صحيفة "يولاندس بوستن" اليومية الدنماركية في عام 2005، ثم أعادت الصحيفة الفرنسية الأسبوعية طباعتها عام 2006، ما أدى إلى غضب عارم في جميع أنحاء العالم الإسلامي.

    كتب فريق التحرير أن الوقت الحالي هو الوقت المناسب لإعادة نشر الرسوم و "ضروري" مع بدء المحاكمة، مضيفًا: "كثيرا ما طلب منا منذ يناير/ كانون الثاني 2015 طباعة رسوم كاريكاتورية أخرى لمحمد".

    انظر أيضا:

    المكسيك تطالب باعتذار رسمي على تغريدة نتنياهو "المسيئة"
    "الإفتاء" المصرية تدين دعوات إدراج الرسوم المسيئة للرسول في مناهج الدنماركية
    "تنظيم داعش" يعلن مسؤوليته عن اطلاق النار في معرض رسوم مسيئة للرسول محمد
    الكلمات الدلالية:
    رسوم, شارلي إبدو, شارلي إيبدو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook