01:23 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الجيش الفرنسي، اليوم الثلاثاء، إن وحدة من قوة برخان العسكرية التابعة له، قتلت مدنيًا بالخطأ في شمال شرقي مالي، بعد إطلاق رصاصات تحذيرية تجاه حافلة.

    وبحسب وكالة "رويترز" قالت قيادة الجيش الفرنسي، إن حافلة كانت تسير بسرعة عالية باتجاه قافلة عسكرية لم تبطئ سرعتها رغم التحذيرات المرئية وطلقات التحذير.

    وأضاف الجيش في بيانه: "رصاصات من دفعة تحذيرية ثانية ارتدت عن الأرض واخترقت الزجاج الأمامي للحافلة، مما أدى إلى إصابة ثلاثة ركاب، ووفاة أحدهم".

    وجاء في البيان: "تقدم قوة برخان خالص تعازيها لأسرة الضحية". وقع الحادث على بعد 50 كيلومترا من مدينة جاو في شمال مالي.

    في 20 أغسطس/ آب، أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، استمرار قواتها في عملياتها العسكرية "برخان" في إفريقيا، وسط حالة من الاضطراب تشهدها مالي بعد انقلاب عسكري أطاح بالرئيس والحكومة.

    وقالت فلورنس بارلي، إن "فرنسا ستواصل عملياتها العسكرية في مالي ضد مقاتلين وإرهابيين رغم الإطاحة برئيس البلاد قبل يومين بانقلاب"، مضيفة أن "عملية برخان التي طلبها سكان مالي وأذن بها مجلس الأمن الدولي مستمرة".

    انظر أيضا:

    وسطاء من غرب أفريقيا يصلون إلى مالي سعيا للتراجع عن الانقلاب
    هولندا تؤكد تعليق الاتحاد الأوروبي مهامه التدريبية في مالي على خلفية الانقلاب العسكري
    مالي... اتفاق على عقد لقاء تشاوري بين المجلس العسكري وقادة حراك معارض
    الكلمات الدلالية:
    مالي, برخان, الجيش الفرنسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook