15:46 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 416
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مساء اليوم الثلاثاء، إنه ليس من شأنه التعليق على قرار الصحفيين بالنشر، في إشارة إلى إعادة نشر صحيفة "شارلي إيبدو" رسوم مسيئة للنبي "محمد".

    وبحسب وكالة "رويترز" أضاف الرئيس الفرنسي، ردًا على سؤال حول قرار الصحيفة: "لدينا حرية تعبير وحرية عقيدة. لدينا حريات في فرنسا لكن علينا أيضًا إظهار الاحترام والكياسة".

    وأكد الرئيس ماكرون الذي أنهى رحلة مدتها يومين في لبنان، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة بيروت: "علينا ألا ننجر لحوار الكراهية".

    قالت الصحيفة الأسبوعية الفرنسية الساخرة "شارلي إيبدو"، التي كانت هدفًا لمسلحين متشددين عام 2015، اليوم الثلاثاء، إنها أعادت نشر الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل للنبي "محمد" بمناسبة بدء محاكمة المتواطئين في الهجوم.

    وكتب المخرج، لوران ريس سوريسو، في افتتاحية الإصدار الأخير: "لن نتراجع. لن نستسلم أبدًا. الكراهية التي أصابتنا لا تزال قائمة، ومنذ عام 2015، استغرق الأمر وقتًا للتحول، وتغيير مظهرها، وتغيب عن الأنظار، ومواصلة حملتها بهدوء".

    انظر أيضا:

    فرنسا: مسيرة مناهضة لـ"الإسلاموفوبيا" في باريس تحت شعار "كفى"... فيديو
    السويد: تفجر أعمال عنف في مدينة مالمو بعد أفعال مناهضة للإسلام
    بعد إحراق القرآن... تركيا توجه رسالة شديدة اللهجة لدول أوروبا
    الكلمات الدلالية:
    شارلي إيبدو, شارلي إيبدو, النبي محمد, رسم النبي محمد, النبي محمد, إيمانويل ماكرون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook