23:07 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 124
    تابعنا عبر

    أدانت دولتان إسلاميتان، اليوم الأربعاء، إعادة نشر صحيفة فرنسية، رسوم كاريكاتورية مسيئة لنبي الإسلام بالتزامن مع محاكمة متهمين بالتطور في اعتداءات إرهابية على العاملين بها.

    وبحسب وكالة "الأناضول"، قالت وزارة الخارجية التركية في بيان مقتضب، إنها تدين بشدة قرار صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية، بإعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي "محمد".

    فيما كتب وزارة الخارجية الباكستانية على "تويتر": "تدين باكستان بأشد العبارات قرار مجلة شارلي إيبدو الفرنسية بإعادة نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للغاية للنبي الكريم محمد (عليه الصلاة والسلام)".

    وأضافت: "مثل هذا العمل المتعمد لإهانة مشاعر ملياري مسلم لا يمكن تبريره على أنه ممارسة لحرية الصحافة أو حرية التعبير. مثل هذه الأعمال تقوض التطلعات العالمية للتعايش السلمي وكذلك الوئام الاجتماعي بين الأديان".

    وبدأت اليوم الأربعاء، محاكمة المتهمين باعتداءات باريس التي وقعت في أوائل عام 2015 عندما شن إرهابيون ثلاثة هجمات أسفرت عن مقتل طاقم تحرير صحيفة "شارلي إيبدو" وعناصر شرطة وزبائن متجر.

    وقالت الصحيفة الأسبوعية الفرنسية الساخرة "شارلي إيبدو"، أمس الثلاثاء، إنها أعادت نشر الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل للنبي "محمد" بمناسبة بدء محاكمة المتواطئين في الهجوم.

    وكتب المخرج، لوران ريس سوريسو، في افتتاحية الإصدار الأخير: "لن نتراجع. لن نستسلم أبدًا. الكراهية التي أصابتنا لا تزال قائمة، ومنذ عام 2015، استغرق الأمر وقتًا للتحول، وتغيير مظهرها، وتغيب عن الأنظار، ومواصلة حملتها بهدوء".

    فيما علق الرئيس الفرنسي بالقول: "لدينا حرية تعبير وحرية عقيدة. لدينا حريات في فرنسا لكن علينا أيضًا إظهار الاحترام والكياسة، علينا ألا ننجر لحوار الكراهية".

    انظر أيضا:

    الرئاسة التركية: هل يسير العالم لأجل ضحايا المسلمين كما فعل في "شارلي إيبدو"
    بعد إحراق القرآن... تركيا توجه رسالة شديدة اللهجة لدول أوروبا
    بيان شديد اللهجة من شيخ الأزهر ردا على "إحراق القرآن"
    الكلمات الدلالية:
    باكستان, تركيا, شارلي إيبدو, رسم النبي محمد, النبي محمد, النبي محمد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook