18:14 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أدان الممثل الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، بشدة، ما وصفه بـ "تسميم" المعارض الروسي أليكسي نافالني، داعيا موسكو إلى إجراء تحقيق مستقل ومحاسبة المسؤولين.

    أمستردام - سبوتنيك. وأفاد بوريل، في بيان صحفي اليوم الأربعاء نشر على الموقع الإلكتروني للمفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، "يدين الاتحاد الأوروبي بأشد العبارات تسميم زعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني. وذلك بعدما أثبت التحليل السمي الذي أجراه مختبر متخصص تابع للقوات المسلحة الألمانية أن نافالني قد تسمم بواسطة غاز أعصاب كيميائي من الدرجة العسكرية تابع لمجموعة نوفيتشوك في موسكو".

    وأضاف بوريل "أن استخدام الأسلحة الكيميائية تحت أي ظرف غير مقبول أبدا وهو خرق للقانون الدولي".

    وأوضح الممثل الأعلى للشؤون الخارجية الأوروبي، "أنه من الضروري الآن أن تحقق الحكومة الروسية بشكل شامل وشفاف في محاولة اغتيال أليكسي نافالني. ولا يجب أن تمر هذه القضية دون حل. كما يجب تقديم المسؤولين إلى العدالة."

    وأخيرا نوه بوريل، "ستواصل بروكسل متابعة القضية عن كثب ومناقشة تداعياتها".

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن تصريحات برلين بشأن تسميم أليكسي نافالني لا أساس لها من الصحة.

    وأكدت الخارجية الروسية أن السفير الروسي في برلين سأل خلال زيارته إلى وزارة الخارجية الألمانية عن أدلة حول "تسميم" نافالني بـ"نوفيتشوك" ولم يتلق أي إجابة.

    وقالت وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق، بأن الجانب الروسي ينتظر ردا من ألمانيا على طلب مكتب المدعي العام لروسيا، بشأن وضع المعارض أليكسي نافالني.

    انظر أيضا:

    مطور المادة: الأعراض التي ظهرت على نافالني لا تشبه أعراض التسمم بـ"نوفيتشوك"
    جونسون: بريطانيا ستعمل على ضمان العدالة في قضية نافالني
    الكلمات الدلالية:
    أليكسي نافالني, تسميم, إدانة, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook