18:08 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    حظرت "فيسبوك" سياسيا هنديا يمينيا بارزا، لنشره خطاب كراهية ضد المسلمين في الوقت الذي يواجه فيه عملاق وسائل التواصل الاجتماعي اتهامات بالتحيز بسبب تعامله مع الأحزاب المنافسة في البلاد.

    وبحسب وكالة "فرانس برس"، قال متحدث باسم "فيسبوك" إن، تي راجا سينغ، النائب الإقليمي عن الحزب الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، تم حظره "لانتهاكه سياستنا التي تحظر من يروجون للعنف أو ينخرطون في الكراهية".

    وأضاف المتحدث أن عملية "واسعة النطاق" اتبعت في اتخاذ قرار منع راجا سينغ، وسيتم وضعه الآن على قائمة "الأفراد الخطرين" على "فيسبوك". احتل النائب عناوين الصحف لقوله إن اللاجئين الروهينغا المسلمين من ميانمار يجب أن يتم إطلاق النار عليهم.

    من جانبه قال راجا إنه سيقاوم الحظر وإن تحرك "فيسبوك" كان هجوما على حزب "بهاراتيا جاناتا" الهندوسي القومي بزعامة مودي، مضيفا: "إنهم (فيسبوك) يستهدفون حزب بهاراتيا جاناتا من خلالي"، واصفا الحظر بأنه "خاطئ تماما".

    أصبحت "فيسبوك" محل اتهامات بالتحيز من الأطراف المتنافسة في ساحة المعركة السياسية المحمومة في الهند. الهند هي أكبر سوق للشركة الأمريكية من حيث عدد المستخدمين.

    وقالت أحزاب المعارضة إن الشركة تفضل حزب "بهاراتيا جاناتا" بعد أن ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن سياسة "فيسبوك" العامة رفضت حذف التعليقات المعادية للمسلمين من قبل، راجا سينغ، لأنها قد تضر بمصالح الشركة التجارية.

    انظر أيضا:

    ترامب يوجه رسالة إلى الشعب الهندي
    اختراق حساب لرئيس وزراء الهند بموقع تويتر 
    بعد توتر على الحدود... الخارجية الهندية توجه رسالة إلى الصين
    الكلمات الدلالية:
    الهند, أزمة الروهينغا, نزوح الروهينغا, أزمة الروهينغا, الروهينغا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook