11:59 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مصدر عسكري لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، إنه تم السماح للرئيس المخلوع في مالي، إبراهيم بوبكر كيتا، بالسفر للخارج من أجل العلاج.

    نواكشوط- سبوتنيك. وأكد المصدر أن كيتا سيغادر قريبا إلى الإمارات أو فرنسا.

    وكان كيتا قد نقل قبل ثلاثة أيام من منزله إلى عيادة خاصة بالعاصمة باماكو، بعد تدهور حالته الصحية حسب مقربين منه.

    وأشار المصدر إلى أن رئيس مجلس الإنقاذ العسكري، أسيمي غويتا، كان قد زار كيتا للاطمئنان على حالته، حيث أكد له الأطباء ضرورة نقل كيتا للخارج من أجل العلاج في أسرع وقت ممكن.

    ويعاني كيتا (75 عاما) من ضعف في عضلة القلب، وسبق أن تعرض لعدة نوبات قلبية.

    وقع انقلاب عسكري في مالي يوم 18 أغسطس/آب الماضي، وهو رابع انقلاب عسكري منذ استقلال مالي عن فرنسا عام 1960 والثاني خلال 8 سنوات، نجح في الإطاحة بحكم الرئيس كيتا.

    وتولى مجلس عسكري شؤون البلاد عقب اعتقال كيتا وإجباره على الاستقالة، ووعد المجلس بالإشراف على مرحلة انتقالية تفضي لإجراء انتخابات.

    انظر أيضا:

    تزامنا مع الانقلاب... فرنسا تعلن إرسال قوات خاصة أوروبية إلى مالي
    نقل الرئيس المالي "المستقيل" إبراهيم بوبكر كيتا إلى المستشفى
    مالي... اتفاق على عقد لقاء تشاوري بين المجلس العسكري وقادة حراك معارض
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, انقلاب عسكري, مالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook