03:07 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت إيران، اليوم الاثنين، أن زيارة وزير الخارجية السويسري إلى طهران غير مرتبطة بالعلاقات مع أمريكا.

    ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية، سعيد خطيب زادة، إن زيارة وزير الخارجية السويسري لطهران غير مرتبطة بالعلاقات بين إيران وأمريكا، مشددا على أن سياسة إيران تجاه أمريكا لم تتغير.

    وأوضح خطيب زادة أن زيارة الوزير السويسري تأتي في إطار التبادل المتعارف للزيارات بين مسؤولي البلدين لكنها تأخرت بسبب كورونا.

    وأضاف أن إيران لديها علاقات جيدة وواسعة مع سويسرا، ومن أبعاد هذه العلاقات أن سويسرا هي راعي المصالح الأمريكية في طهران، كما أنها راعي المصالح الإيرانية في كندا، وراعي مصالح إيران والسعودية في الرياض وطهران كذلك.

    وتابع "أمريكا لم تدخر وسعا في استغلال أي فرصة لممارسة الضغوط على إيران، بحيث أن بومبيو أجرى اتصالا هاتفيا مع مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل زيارته الأخيرة لإيران".

    وحول القناة المالية السويسرية، قال خطيب زادة إن "إيجاد هذه القناة تأخر 20 شهرا بسبب الضغوط الأمريكية وبدأت عملها بشكل تجريبي في فبراير/ شباط الماضي، وفي يونيو/ حزيران تمت أول معاملة مالية عبر هذه القناة وتم إرسال أدوية الى إيران في ظل هذه الصفقة".

    وأشار إلى أن الأصول والأرصدة المالية الإيرانية كثيرة وفي عدة دول لكن أمريكا، وبكل وقاحة، تمنع إدخال هذه الأرصدة إلى القناة المالية السويسرية لتحول دون استفادة إيران منها.

    انظر أيضا:

    السفير السويسري في موسكو: من غير المحتمل أن تصبح سويسرا وسيطا بين أمريكا وإيران
    وكالة: إيران تستدعي سفير سويسرا لاعتقال أمريكا صحفية
    سويسرا تعقد أول اتفاق تجاري مع إيران في ظل العقوبات الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    سويسرا, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook