10:50 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أطلقت الصين مبادرتها الخاصة لوضع معايير عالمية لأمن البيانات، وعينها بشكل أساسي على مواجهة جهود الولايات المتحدة الرامية لإقناع الدول الحليفة بالامتناع عن استخدام التقنيات الصينية في شبكاتها.

    ومن المقرر أن يكشف وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، عن المبادرة علانية، يوم الثلاثاء، في ندوة في بكين حول الحوكمة الرقمية العالمية، وفقًا لما نقلته صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مصادر مطلعة.

    وجاء في مذكرة إعلامية حول المبادرة الجديدة التي قدمها الدبلوماسيون الصينيون إلى النظراء الأجانب: "في ضوء المخاطر المتزايدة لأمن البيانات التي تتطلب حلاً عالميًا، ما هو ملح الآن هو صياغة قواعد ومعايير عالمية تعكس تطلعات ومصالح غالبية الدول".

    تأتي مبادرة بكين وسط توترات متصاعدة مع واشنطن بشأن قضايا من بينها التجارة والمنافسة التكنولوجية، والتي أثارت شبح الإنترنت المتشعب بشكل متزايد.

    في الأشهر الأخيرة، اتخذت الإدارة الأمريكية خطوات للحد مما تصفه بأنه تهديدات للأمن القومي من شركات التكنولوجيا الصينية مثل "هواوي" وتطبيق "تيك توك" المملوك لشركة "بايتدانس" و"وي شات" المملوك لـ"تنسنت".

    في غضون ذلك، اتهم المسؤولون الصينيون الولايات المتحدة بفرض معايير مزدوجة ومحاولة تخريب جهود الشركات الصينية للتوسع.

    شهدت الفترة الماضية تطورات عديدة على أصعدة مختلفة، تراوحت بين الاقتصادية والدبلوماسية والعسكرية، أدت إلى توتر العلاقات بشكل حاد بين أمريكا والصين.

    وفي الشهر الماضي، تبادلت الولايات المتحدة والصين، التصريحات الحادة وسط تصاعد التوتر العسكري بين أكبر اقتصادين في العالم، بعد خلاف سياسي وصل إلى حد طرد الطرفين للدبلوماسيين وتقييد حركتهم.

    انظر أيضا:

    الخارجية الأمريكية: على الأمريكيين أن يعلموا أن معهد كونفوشيوس الصيني ليس مركزا ثقافيا مسالما
    ترامب: بالطبع الصين تريد جو بايدن
    ترامب: فصل الاقتصاد الأمريكي عن الصيني لن يضر مصالح واشنطن
    الكلمات الدلالية:
    حماية البيانات, البيانات, الصين, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook