15:44 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قالت آنا كراسولينا، السكرتيرة الصحفية لسفيتلانا تيخانوفسكايا، التي ترشحت لأعلى منصب في البلاد، إنه لا يمكن أن تكون هناك إصلاحات دستورية وانتخابات مبكرة في بيلاروسيا تحت رئاسة ألكسندر لوكاشينكو.

    وقال رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو في مقابلة نشرها رئيس تحرير إذاعة "موسكو تتحدث" رومان بابيان، إنه لم يستبعد إجراء انتخابات رئاسية مبكرة بعد الإصلاح الدستوري.

    وقالت المتحدثة كراسولينا عبر الهاتف اليوم الثلاثاء لوكالة "سبوتنيك":

    "لا يمكن أن يكون هناك إصلاح دستوري تحت قيادة لوكاشينكو. لوكاشينكو يجب أن يغادر فهو غير شرعي".

    وذكرت أن لوكاشينكو فقد شرعيته السياسية التي يدعمها الشعب البيلاروسي، والآن تحظى تيكانوفسكايا بهذا الدعم. 

    وأكدت السكرتيرة الصحفية أن "لوكاشينكو ليس لديه أي سبب لإجراء أي إصلاحات، بما في ذلك الإصلاح الدستوري. يجب أن يغادر، هذا هو مطلب الشعب البيلاروسي، الذي يعبر عن هذا المطلب، بالخروج للاحتجاج على الإجراءات بطرق مختلفة".

    وفقًا لها، يصر أنصار تيخانوفسكايا على أن لوكاشينكو يجب أن يستقيل أولاً من منصب رئيس بيلاروسيا، وبعد ذلك يجب تهيئة الظروف في البلاد لإجراء انتخابات جديدة ونزيهة وشفافة. 

    وفي وقت سابق، أعلن ممثلو المعارضة البيلاروسية، الذين لم يوافقوا على نتائج الانتخابات الرئاسية، بمبادرة من المرشحة الرئاسية السابقة سفيتلانا تيكانوفسكايا، عن إنشاء مجلس تنسيق لنقل السلطة.

    انظر أيضا:

    واشنطن تدعو لوكاشينكو للتخلي عن السلطة
    لوكاشينكو: الاتفاقيات الحكومية بين موسكو ومينسك تؤثر بشكل إيجابي على الاقتصاد
    لوكاشينكو: "الخلافات السياسية" في بيلاروسيا كشفت عن عيوب في أنظمة الإدارة العامة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook