19:55 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    نعت الأوساط الطلابية والثقافية والشعبية في دولة زامبيا، بشكل رسمي، سمكة كانت تعيش في بحيرة مائية صغيرة تابعة لإحدى الجامعات في البلاد.

    وانضم رئيس زامبيا إدغار لونجو، إلى الشعب معزيا ومعلنا الحداد بوفاة السمكة الذائعة الصيت، والتي اشتهرت بجلبها للحظ.

    وأضاء الطلاب ونخب من المجتمع المدني في جامعة "كوبربيلت" الشموع وساروا حول الحرم الجامعي حدادًا على فقدهم الكبير.

    ونشر المواطنون هاشاغ حمل وسم "Mafishi"، وهي السمكة التي عرفت "بمودتها".

    واعتقد الطلاب في الجامعات المنشرة في البلاد، على مدى العقدين الماضيين، أن الأسماك ستجلب لهم الحظ السعيد في الامتحانات.

    قال رئيس اتحاد الطلبة لورانس كاسوندي، إن "Mafishi" (السمكة الكبيرة باللغة المحلية)، يعتقد أن عمرها نحو 22 عاما على الأقل وعاشت في بحيرة الجامعة لأكثر من 20 عامًا.

    وأضاف رئيس الاتحاد في الجامعة، أن التحقيق مازال مستمرا للوصول إلى أسباب الوفاة.

    وبحسب صحيفة "بي بي سي"، فإن السمكة "لم يتم دفنها بعد، ونحن نخطط لتحنيطها".

    واعتاد بعض الطلاب على تكريم الأسماك قبل الامتحانات، معتقدين أنها ستجلب لهم الحظ السعيد، بينما يرى آخرون أنها تخفف التوتر.

    انظر أيضا:

    "إن كانت واثقة من نفسها"... تركيا توجه دعوة إلى اليونان
    "الأولى على الإطلاق".. تلسكوب يلتقط مشاهد لـ "هياكل الشمس".. صور وفيديو
    "قانون اللجوء لا يشملهم"... قبرص تعيد "قوارب الموت" إلى لبنان
    دراسة: القمر يصدأ والأرض هي "المتهم الأول"
    "السفر عبر الزمن"... خريطة تفاعلية للأرض تظهر مكان منزلك ومسقط رأسك قبل 500 مليون عام... صور
    الأمم المتحدة تعلق على المحاكمة السعودية في قضية خاشقجي وتطالب بإجراءات بحق المسؤولين
    الكلمات الدلالية:
    زامبيا, حكومة زامبيا, سمكة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook