15:43 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن بلاده عادت إلى أفريقيا، والأخيرة عادت إلى إسرائيل.

    وجاءت تصريحات نتنياهو في تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على "تويتر"، مساء اليوم الثلاثاء، بعدما التقى بعبد الكريم ديبي، نجل الرئيس التشادي، إدريس ديبي، الذي يزور إسرائيل، سرا، على رأس وفد تشادي رفيع المستوى.

    وذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه التقى اليوم بعبد الكريم ديبي ورئيس جهاز المخابرات في تشاد، أحمد كوغري، وبحثا تعيين السفراء وفتح قنصليات، فضلا عن إمكانية فتح سفارة لتشاد في مدينة القدس المحتلة.

    وأوضح نتنياهو أنه ناقش مع الوفد التشادي تعزيز التعاون بين البلدين في شتى المجالات. 

    وكان عبد الكريم ديبي، نجل الرئيس التشادي، إدريس ديبي، قد أعلن أن بلاده ستفتح ممثلية رسمية لها في مدينة القدس المحتلة في غضون عام.

    صرّح ديبي بذلك خلال اجتماعه مع وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلى كوهين، اليوم الثلاثاء، بدعوى توطيد العلاقات بين إسرائيل والدول الإسلامية. 

    ووصل وفد تشادي برئاسة نجل الرئيس عبد الكريم ديبي ومستشار الأمن القومي ومسؤولين في المجال الاستخباري إلى إسرائيل، أمس الاثنين، سرا لعقد سلسلة من الاجتماعات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وكوهين. 

    واتفق الطرفان على زيارة وفد أعمال إسرائيلي، تشاد، في المستقبل القريب، من أجل تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين الدولتين، وتعزيز المشاريع في مجال الزراعة، وتوسيع التعاون التكنولوجي والأمني بين البلدين.

    وقال الوزير إيلي كوهين بعد الاجتماع: "إن توطيد العلاقات بين إسرائيل وتشاد يخدم المصلحة المشتركة للبلدين، على الصعيدين الأمني والاقتصادي".

    وكان نتنياهو قد زار الدولة الأفريقية، ذات الغالبية المسلمة، قبل أكثر من سنة حيث أعلن عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

    انظر أيضا:

    برئاسة عبد الكريم ديبي... وفد تشادي يصل إسرائيل سرا.. فماذا بحث؟
    رغم إنجازاته في التطبيع... هل تنجح تظاهرات الإسرائيليين في إقصاء نتنياهو؟
    نتنياهو بين سندان اليهود المتدينين ومطرقة العلمانيين
    الكلمات الدلالية:
    أفريقيا, إسرائيل, تشاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook