22:58 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    وصف المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، ما ذكره محامي ترامب السابق، مايكل كوهين، في كتابه "الخائن"، بشأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه تلفيق، الغرض منه الترويج للكتاب.

    موسكو - سبوتنيك. وقال بيسكوف لوكالة "سبوتنيك" في إجابة عن سؤال ما إذا كان يصدق مزاعم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن بوتين وثرائه الفاحش: "هذا تلفيق آخر، الغرض منه الحصول على شعبية لكتابه".

    وألّف محامي ترامب السابق كتابا تحت عنوان: "الخائن" المزمع صدوره اليوم 8 أيلول /سبتمبر، والذي يروي فيه تفاصيل مثيرة جديدة عن "أعمال الرئيس الوسخة"، ليس كأحد الشهود عليها، ولكن كمشارك رئيسي في صنعها ويصف ترامب، وفقًا لما تردد في وسائل الإعلام، بأنه "محتال ومخادع وغشاش ومشاكس وعنصري ومفترس ونصاب.

    وحُكم على كوهين بالسجن لمدة ثلاث سنوات بتهمة ارتكاب انتهاكات مالية وغيرها. وفي أيار/مايو، تم إطلاق سراحه رهن الإقامة الجبرية بسبب تفشي وباء "كورونا" المستجد" وأعيد إلى السجن في 9 تموز /يوليو لعدم التزامه، لكن المحكمة أمرت فيما بعد بإطلاق سراحه مرة أخرى.

    ووصف الزعيم الأمريكي، وفقاً لمحاميه السابق، بوتين بأنه أغنى رجل في العالم.

    ويُزعم أن ترامب أخبر مؤلف الكتاب بأنه: " دعنا نفكر عن هذا، يسيطر بوتين على 25 في المئة من الاقتصاد الروسي، بما في ذلك وجميع أنواع الشركات الكبرى مثل "غازبروم". تخيل السيطرة على 25 في المئة من ثروة البلاد. أليس هذا مذهل؟".

    وفي الوقت نفسه، كتب كوهين- أكد ترامب بأن الرئيس الروسي كان يستخدم الأغنياء لاستثمار أمواله الخاصة. يقتبس مؤلف الكتاب عن ترامب: "كل ما يفعلونه إنهم يستثمرون أموال بوتين. هناك بنك في سويسرا مع عميل واحد فقط... أعرف هذا بالتأكيد. يمتلك بوتين أكثر من تريليون دولار".

    كما كتب المحامي السابق، بدأ يعتقد خلال الحملة الانتخابية أن ترامب "أراد بالسر نفس القوة التي يتمتع بها بوتين، لنفسه".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook