22:41 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    كشفت وثائق حكومية رسمية عن أن وزارة الأمن الداخلي الأمريكية تعتبر "المتشددين لتفوق الجنس الأبيض" التهديد الأكثر استمرارية وفتكًا في البلاد، حتى العام 2021.

    تتوقع مسودة تقرير الوزارة "بيئة تهديد متزايدة على الأقل خلال أوائل العام المقبل"، وخلصت إلى أن بعض المتطرفين العنيفين المقيمين في الولايات المتحدة قد استفادوا من التوترات الاجتماعية والسياسية المتزايدة في عام 2020، حسبما أفادت شبكة "سي إن إن".

    وقال التقرير: "على الرغم من أن المنظمات الإرهابية الأجنبية ستستمر في دعوتها لشن هجمات على الولايات المتحدة، فإنها ستظل على الأرجح مقيدة في قدرتها على توجيه مثل هذه المؤامرات خلال العام المقبل".

    تقييم التهديد يحظى باهتمام واسع، نظرًا لأن الرئيس دونالد ترامب، غالبًا ما استخدم تكتيكات الاستدراج العرقي في سعيه لإعادة انتخابه وكثيرا ما قلل من أهمية التهديد الذي يمثله "تفوق البيض" خلال فترة ولايته.

    تقيّم مسودة التقرير مجموعة من التهديدات، بما في ذلك النفوذ السيبراني والأجنبي والهجرة غير النظامية، لكنها نصت على أن المتطرفين البيض هم التهديد الأخطر.

    وقّع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في شهر يوليو/ تموز، مذكرة من شأنها منع تضمين المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة في الإحصاء، عندما يتم إعادة رسم الدوائر الانتخابية في الكونغرس.

    وقالت المذكرة إن "تضمين هؤلاء الأجانب غير الشرعيين ضمن سكان الدولة لغرض تقسيم الدوائر، يمكن أن يؤدي إلى تخصيص مقعدين أو ثلاثة مقاعد إضافية في الكونغرس".

    انظر أيضا:

    الهند تصبح ثاني أكثر الدول تضررا بفيروس كورونا بعد أمريكا
    روحاني يضع شرطا أمام أمريكا قبل فتح باب المفاوضات
    بايدن: أمريكا لا تتخلى عن الآخرين
    الكلمات الدلالية:
    عنصرية, إرهاب, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook