14:48 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الأربعاء، إن السلطات الأسترالية فتشت وصادرت مواد من منازل أربعة صحفيين صينيين، من بينهم صحفيون من وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) ووكالة الأخبار الصينية.

    وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، في إفادة صحفية يومية في بكين، أن أستراليا لم تذكر سببا لعمليات التفتيش أو تعيد العناصر المضبوطة.

    وظهرت تقارير عن عمليات التفتيش بعد أن عاد صحفيان أستراليان إلى الوطن بمساعدة مسؤولين قنصليين بعد زيارة الاثنين في منزليهما في بكين وشنغهاي واستجوبتهما وزارة أمن الدولة الصينية لاحقا.

    وغادر صحفيان أستراليان، الصين، أول أمس، الاثنين، خوفا من تعرضهما للاعتقال، حسبما أعلنت مؤسستان يعملان لصالحهما.

    وقالت "يورو نيوز" إن شبكة "إيه بي سي" التلفزيونية، أعنلت مغادرة مراسلها في بكين، بيل بيرتلز، ومراسل صحيفة "أوستراليان فايننشال ريفيو" في شنغهاي، مايكل سميث، إلى أستراليا، برفقة دبلوماسيين أستراليين.

    ويأتي القرار بعد إلقاء السلطات الصينية القبض على مراسلة تدعى تشينغ لي، من أستراليا، ولم تكشف الصين سبب ذلك، فيما توترت العلاقة بين البلدين إثر هذا الأمر.

    وكانت وزارة الخارجية الصينية، قد أبلغت سفارة واشنطن في بكين، عن قيود جديدة على الصحفيين وذلك عبر "حرمانهم من تجديد بطاقاتهم الصحفية ورفض معالجة طلبات التأشيرات للصحفيين الذين طردوا في وقت سابق من العام".

    انظر أيضا:

    الصين تحذر طلابها من السفر للدراسة في أستراليا
    أستراليا تخطط لاستقبال معارضين للصين من سكان هونغ كونغ
    أستراليا تقف إلى جانب أمريكا بخصوص السيادة في بحر الصين الجنوبي
    الكلمات الدلالية:
    أستراليا, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook