10:52 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قد تكون حرارة الصيف بمثابة "كابوس" لألعاب طوكيو 2020

    قال مستشار للجنة المنظمة لـ"رويترز" إنه حتى لو لم تمنع جائحة كوفيد -19 أولمبياد طوكيو من المضي قدما العام المقبل، فإن حرارة الصيف الحارقة في العاصمة اليابانية قد تجعل الألعاب "كابوسا".
    على الرغم من أن اليابان تمتعت بصيف معتدل هذا العام، إلا أن ماكوتو يوكوهاري قال إن أعلى درجات الحرارة في شهر أغسطس/آب المعتاد - عندما تقام معظم الألعاب المتأخرة - قد تعني مزيجًا خطيرًا من الحرارة والرطوبة.
    حلل يوكوهاري، أستاذ البيئة والتخطيط الحضري في جامعة طوكيو، البيانات التي تعود إلى أولمبياد 1984 في لوس أنجلوس، وقال إنه وجد أنه في الفترة التي أقيمت فيها الألعاب، سجلت طوكيو أعلى متوسط ​​درجة حرارة وهطول أمطار من أي وقت مضى. المدينة المضيفة.
    وقال يوكوهاري لـ"رويترز"، يوم الثلاثاء: "عندما يتعلق الأمر بالإجهاد الحراري أو ضربة الشمس فإن المشكلة لا تكمن في درجة الحرارة فحسب بل في الرطوبة أيضا".
    ومع بلوغ متوسط ​​درجات الحرارة العظمى في أغسطس 30.8 درجة مئوية و 24.2 درجة مئوية للصغرى على مدار 30 عامًا خلال دراسته، قال يوكوهاري إنه يجب على المنظمين الاستعداد للأسوأ.
    وأضاف يوكوهاري: "لم تكن درجة الحرارة مرتفعة إلى هذا الحد، لذا إذا كان لدينا مثل هذا النوع من الطقس العام المقبل، فربما يكون الوضع على ما يرام".
    "ولكن، إذا أصبح الطقس كما هو الحال الآن، أو مثل العام الماضي، فسيكون ذلك كابوسًا".
    وقال يوكوهاري: "إذا تمكنا من التخطيط لهذه الألعاب الأولمبية المؤجلة في نوفمبر، فأنا متأكد من أن الوضع يمكن أن يكون أفضل بكثير.
    بعد قولي هذا، أخشى أنه لن يكون هناك الكثير مما يمكننا القيام به، خاصة بالنسبة للمشاهدين".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook