16:01 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن بلاده تأخذ بالاعتبار تكثيف الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها للأنشطة التدريبية بشكل كبير في منطقة البلطيق في إطار السياسة المعادية لروسيا ولدولة روسيا الاتحادية وبيلاروس.

    موسكو - سبوتنيك. وقال ريابكوف للصحفيين: "كثفت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها في إطار سياسة معادية لروسيا ودولة روسيا الاتحادية وبيلاروس بشكل كبير هذا النوع من النشاط والذي يمكن وصفه بطرق مختلفة، هذا ليس مجرد عرض للعلم، إنه استعراض للقوة على الأرجح".

    وأوضح نائب وزير الخارجية أن الحديث يدور عن نقل مختلف أنواع الوحدات والأنشطة التدريبية، بما في ذلك إطلاق النار الحي ونشاط القوات الجوية لعدد من دول الناتو في المقام الأول الولايات المتحدة الأمريكية بما في ذلك في منطقة البلطيق "بالطبع بالنسبة لنا هذا الأمر ليس بالعابر ونحن نضعه في حسباننا".

    وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، يوم 5 أيلول /سبتمبر، أن دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) زادت من تحركاتها الجوية الاستطلاعية بالقرب من الحدود الروسية بنسبة تزيد عن 30 في المئة مقارنة بالعام الماضي.

    يوم امس الثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن مقاتلة روسية من طراز "سوخوي-27" اعترضت طائرتي استطلاع، يوسويدية، فوق بحر البلطيق.

    انظر أيضا:

    وسط مخاوف من حرب مع اليونان.. ماذا قال أكار لرئيس اللجنة العسكرية للناتو
    "بدلا من نشاطاته الاستفزازية"... روسيا تدعو الناتو للتعاون في محاربة الإرهاب
    روسيا تحمل ألمانيا وحلفاءها في الناتو والاتحاد الأوروبي عواقب سياستها تجاه نافالني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook