15:08 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    أعلن القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأمريكي، تشاد وولف، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة مستعدة لمواجهة الجهود، التي يُزعم، أن إيران والصين وروسيا تبذلها للتأثير على الانتخابات الرئاسية المقبلة في تشرين الثاني/ نوفمبر.

    موسكو- سبوتنيك. وقال وولف، في كلمة ألقاها أمام مسؤولي وزارة الأمن الداخلي وبثتها قناة "سي سبان": "حكومات الصين وإيران وروسيا تهدد الأنظمة المشاركة في انتخاباتنا، لكل منها أهدافه وتكتيكاته. نحن مستعدون".

    وأكد أن إدارة ترامب "تواصل محاسبة هذه الدول على أفعالها من خلال فرض العقوبات"، مشددًا على أن جهود وزارته ستتغير وفق التغيير في التكتيكات من جانب خصوم الولايات المتحدة الذين تتهمهم واشنطن بمحاولات التأثير على نتيجة الانتخابات الرئاسية، مضيفاً: "أمريكا تستحق الدفاع عنها".

    يذكر أنه في أوائل آب/ أغسطس، قال مدير المركز الوطني الأمريكي لمكافحة التجسس والأمن، وليام إيفانينا، بأن السلطات الروسية تحاول تشويه سمعة المرشح الرئاسي الأمريكي، جو بايدن، معتبرة إياه ممثلًا لـ "المؤسسة المعادية لروسيا" ودعم ترامب.

    ومن بين الدول الأخرى التي تحاول التدخل في الانتخابات الأمريكية، قام إيفانينا بتسمية الصين وإيران، مؤكدا أنهما تحاولان منع إعادة انتخاب ترامب.

    ونفت روسيا مرارًا الاتهامات بمحاولات التأثير على العمليات الديمقراطية في دول مختلفة، ووصفها السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف بأنها "لا أساس لها على الإطلاق".

    وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، متحدثا عن التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات في دول مختلفة، إنه لا توجد حقائق تؤكد ذلك.

    انظر أيضا:

    المخابرات الأمريكية: لم نرصد بعد أي تحركات خارجية للتدخل في انتخابات الرئاسة
    وزير العدل الأمريكي: روسيا قد "تحاول مرة أخرى التدخل بالانتخابات"
    قبيل الانتخابات الأمريكية..."فيسبوك" تعلن عن إجراءات للحد من التأثير على التصويت
    الكلمات الدلالية:
    الصين, اإيران, روسيا, الانتخابات الرئاسية, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook