15:22 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    دشن نشطاء لبنانيون حملة ساخرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر موقع "تويتر"، بعد الحريق الجديد الذي شب، اليوم الخميس، في مرفأ بيروت.

    رغم تسبب الحريق الجديد، في حالة من الهلع بين سكان المناطق المحيطة بالمرفأ، إلا أن اللبنانيين قرروا ربط الحادث بزيارات الرئيس ماكرون إلى بيروت.

    وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور فكاهية للرئيس الفرنسي ماكرون، والتي أظهرت أن "ماكرون قادم إلى لبنان بعد الحريق الجديد لتقديم المساعدة".

    وأرفق نشطاء على صورة الرئيس الفرنسي، تعليق "صبرك يا أيوب... يلا واصل".

    وصورة أظهرت الرئيس ماكرون وهو يركض، حملت تعليق "ماكرون رايح ركض على المطار بعد ما شاف حريق مرفأ بيروت لياخد اول طيارة نازلة على لبنان".

    واندلع حريق جديد في مرفأ بيروت، اليوم الخميس، ليطلق عمودا ضخما من الدخان الأسود في سماء العاصمة اللبنانية بعد أكثر من شهر على انفجار هائل دمر منشآت المرفأ والمنطقة المحيطة به.
    وقال الجيش اللبناني، في بيان له، إن "حريقا اندلع في مستودع لإطارات السيارات والزيوت في مرفأ بيروت وسبب الحريق غير معلوم حتى الآن"، داعيا المواطنين إلى الابتعاد عن محيط المرفأ وإخلاء الطرق المجاورة له نظرا لاشتداد الحريق.

    وكانت مراسلة "سبوتنيك"، قد نقل عن مصدر بالدفاع المدني اللبناني أن "المعلومات الأولية تشير إلى أنّ الحريق اندلع في مستودع داخل المنطقة الحرة بمرفأ بيروت فيه زيوت وإطارات"، مشيرة إلى أن "المواد المشتعلة غير خطرة".

    ووقع انفجار في الرابع من أغسطس/آب في مرفأ بيروت أسفر عن مقتل نحو 190 شخصا وجرح أكثر من 6 آلاف آخرين. وقالت السلطات إن الانفجار ناتج عن تخزين مادة نيترات الأمونيوم في المرفأ بظروف سيئة.

    وبعد الحادث زار الرئيس الفرنسي لبنان مرتين، ووعد ماكرون الشعب اللبناني بأن المساعدات الإنسانية ستأتي لكنه شدد على الحاجة لإصلاحات سياسية جذرية لحل مشاكل البلاد وضمان دعم أطول أمدا.

    انظر أيضا:

    ماكرون: أعود إلى بيروت لاستعراض مستجدات المساعدات الطارئة وتهيئة ظروف إعادة الإعمار
    إيران تطالب ماكرون بالاعتذار بعد تصريحاته بشأن انفجار بيروت
    نصر الله يشترط للموافقة على خطة ماكرون ويوجه دعوة أخيرة بشأن انفجار بيروت
    وكالة: ماكرون يتوجه إلى بيروت للضغط على النخبة السياسية الحاكمة
    الكلمات الدلالية:
    ماكرون, بيروت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook