14:58 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    158
    تابعنا عبر

    كشف ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي، أمس الجمعة، حقيقة التقارير الأخيرة التي تحدثت عن عودة العلاقات الكاملة والطبيعية بين أنقرة والقاهرة.

    ونفى أقطاي، في حوار مع موقع "عربي 21"، صحة التقارير الأخيرة التي تحدثت عن عودة العلاقات الكاملة والطبيعية بين أنقرة والقاهرة، مؤكدا أنه لا يمكن القول إن هناك تقاربا ملموسا بين مصر وتركيا في الوقت الحالي.

    وأضاف أقطاي: "لكن هناك علاقات متبادلة بين الدولتين، وهذه العلاقات لم تنقطع، ولا بد أن يكون هناك اتصال وتواصل مستمر بينهما، وأعتقد أن كلا الطرفين مهتمان بهذا المستوى من العلاقات"، مشددا على أن "المصالح المشتركة بحاجة للتركيز عليها، ونحتاج إلى دراستها وتطويرها".

    وتابع: "تركيا ليست عدوا لمصر، وبالتأكيد هناك خلافات سياسية بيننا، لأننا ضد الانقلابات - وهذا أمر مبدئي بالنسبة لنا - ونحن مع حقوق وكرامة الإنسان، وبلا شك سنصر على ذلك، ولا أحد ينتظر من تركيا أن تتخلى وتتنازل عن الموقف".

    وهاجم التصريحات الأخيرة التي قالها زعيم المعارضة التركية، كمال كليغدار أوغلو، بشأن موقف الرئيس رجب طيب أردوغان من جماعة الإخوان، قائلا: "هذا حديث فارغ، وهذا ليس له أي قيمة لدى الشارع التركي. نحن لا نساند جماعة الإخوان التي لا تهمنا كثيرا، لكننا ندعم حقوق الإنسان، ولذلك لن نقوم بتسليم المصريين المظلومين الموجودين في تركيا إلى بلادهم كي لا يتم تعذيبهم وسجنهم".

    وشدد مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية، على أن تركيا لا تدعم المعارضة المصرية، قائلا: "نحن لا نقدم لهم أي دعم، فقط نحتضن هؤلاء المضطهدين الذين يلجأون لبلادنا، وهذا قد يُعد دعما غير مباشر إلى حد ما، لكنه لا يتجاوز ذلك".

    انظر أيضا:

    تركيا تؤكد أن مصر بإمكانها لعب دور بناء في ليبيا وتكشف سبب وجودها في طرابلس
    وسط توتر مع تركيا... الإمارات تهنئ اليونان على ترسيم الحدود مع مصر
    تركيا: اتفاقية ترسيم الحدود البحرية المصرية اليونانية "باطلة"
    مصر تعلن عن إحباط "مخطط كبير" قادم من تركيا
    مصر تستغرب من اعتراض تركيا على اتفاق "لا تعرف أصلا تفاصيله"
    تركيا: أي انتشار مصري في ليبيا "مغامرة عسكرية خطيرة"
    الكلمات الدلالية:
    ياسين أقطاي, مصر, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook