07:35 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال كبير مستشاري البيت الأبيض، جاريد كوشنر، أمس الجمعة، إن اتفاقيتي التطبيع التي توسط فيها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بين إسرائيل والإمارات والبحرين ستسمحان للدول الإسلامية بتغليب مصالحها الوطنية على مصالح الفلسطينيين.

    وبحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، فإنه خلال إيجاز هاتفي مع الصحفيين بعد الإعلان عن أن البحرين ستتبع الإمارات في توقيع اتفاق مع إسرائيل، سلط كوشنر الضوء على إدراج بنود في كلا الاتفاقيتين، وكذلك في خطة ترامب للسلام، تنص على التزام إسرائيل بالسماح لجميع المسلمين لزيارة المسجد الأقصى في القدس والصلاة فيه.

    وأكد كوشنر أن ذلك "سيقلل التوتر في العالم الإسلامي ويسمح للناس بفصل القضية الفلسطينية عن مصالحهم الوطنية وعن سياستهم الخارجية، والتي ينبغي أن تركز على أولوياتها الداخلية".

    ولام صهر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في إيجازه الهاتفي، المتطرفين في "تشويه" فكرة سيطرة إسرائيل على الحرم القدسي واستغلالها بهدف نشر التفرقة والكراهية بين الناس.

    وأردف أنه بفضل "التسامح" الإسرائيلي ونتيجة للسياسة الخارجية لإدارة ترامب في الشرق الأوسط، لم يعد الأمر كذلك.

    وتابع: "من خلال هذه الاتفاقيات، يمكن لجميع المسلمين في جميع أنحاء العالم السفر إلى إسرائيل سواء كان ذلك عبر الإمارات أو عبر البحرين، وسيتمكن هؤلاء الأشخاص من زيارة المسجد الأقصى وإظهار أصدقائهم عبر"فيسبوك" و"إنستغرام" وأن إسرائيل تحترم دينهم".

    وعن مسألة مبيعات الأسلحة العسكرية، أشار كوشنر إلى أن الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية يتمركز في البحرين، وأن إدارة ترامب ستواصل تعزيز وجودها هناك.

    وقال إن "هذه الدول نأمل بمرور الوقت أن تنفق أموالا أقل على المعدات العسكرية لأنها يمكن أن يكون لديها اقتصادات أكثر حيوية وتهديدات أقل ومنطقة أكثر ارتباطا".

    وأشار كوشنر إلى أن إسرائيل لم يكن لها اتصال مباشر يذكر مع البحرين خلال السنوات الأخيرة، وأنه بفضل الجهود الأمريكية، سيتمكن الجانبان الآن من العمل على "التعرف على بعضهما البعض" قبل الانتقال إلى صياغة التفاصيل الدقيقة للتطبيع".

    كما كشف إلى وجود كنيس يهودي في البحرين، ووصف ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة بأنه "نصيرا حقيقيا للتسامح" في المنطقة، ولفت إلى أنه خلال زيارته للبحرين العام الماضي، أعطى الملك لفيفة توراة "كُتبت تكريما له".

    وفي وقت لاحق من إحاطته الهاتفية، عبر جاريد كوشنر عن حماسه لأن صفقة التطبيع التي تم التوصل إليها الشهر الماضي بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة "كانت أكثر شعبية مما توقعنا، ولهذا جاءت الاتفاقية التالية مع البحرين بهذه السرعة".

    وتابع:

    "المزيد والمزيد من البلدان تسارع لمعرفة كيف يمكنهم فعل المزيد من الأشياء الجيدة لمواطنيها، إنه لأمر حتمي أن تتطبع جميع دول الشرق الأوسط مع إسرائيل".

    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة، عبر تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر عن تطبيع العلاقات بين إسرائيل ومملكة البحرين.

    كما نشر الرئيس الأمريكي بيانا ثلاثيا مشتركا للولايات المتحدة ومملكة البحرين وإسرائيل يوضح تفاصيل اتفاق السلام.

    وأكد البيان أن الملك حمد ورئيس الوزراء نتنياهو أعربا عن تقديرهما العميق للرئيس ترامب لتفانيه لأجل السلام في المنطقة، وتركيزه على التحديات المشتركة، حيث أنه اتخذ نهجا فريدا في الجمع بين الدول، بحسب ما ذكر البيان.

    كما أشاد الطرفان بدولة الإمارات العربية المتحدة وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد لشجاعته في 13 أغسطس/ آب 2020، في الإعلان عن قيام علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل.

    انظر أيضا:

    تركيا: تطبيع البحرين مع إسرائيل ضربة جديدة لجهود الدفاع عن القضية الفلسطينية 
    إيران ترد على قرار البحرين بشأن تطبيع العلاقات مع إسرائيل
    ‏إيران تصدر بيانا شديد اللهجة بشأن اتفاق التطبيع بين ‎البحرين وإسرائيل
    أنقذ البحرين... "جاسوس عربي سابق" يكشف معلومات مثيرة ويؤيد السلام مع إسرائيل
    القيادة الفلسطينية تدين اتفاق التطبيع بين البحرين وإسرائيل... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    التطبيع مع إسرائيل, دونالد ترامب, البحرين, إسرائيل, أمريكا, جاريد كوشنر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook