19:10 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 94
    تابعنا عبر

    مع انفجار أزمة السيول والفيضانات في السودان، تداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي، مجموعة واسعة من الصور ومقاطع الفيديو التي ترصد المأساة في البلاد.

    أحد هذه المقاطع المصورة رصد انجراف مجموعة من الماشية وسط السيول الشديدة، وقال مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي، إن المشهد صُور بنهر القاش الموسمي شرقي البلاد، لكن هذا الادعاء لم يكن صحيحا بالمرة.

    ورغم أن المقطع الذي تداوله مئات المستخدمون وحصل على آلاف التفاعلات عبر شبكة "فيسبوك" وحدها، كما نُشر عبر صفحات معتمدة رسميا، فإن عمليات التحري والتدقيق عبر "غوغل" و"يوتيوب" أظهرت حقيقة مختلفة تماما.

    بعد عملية البحث، باستخدام بعض الكلمات المفتاحية، تظهر نسخة من نفس مقطع الفيديو، منشورة بتاريخ 8 أغسطس/ آب الماضي، أي قبل شهر تقريبا من وقوع كارثة السودان.

    وفي خبر لموقع "إنديا توداي"، قال إن أصل المقطع –الذي ادعى مستخدمون هنود في السابق أنه حدث بولاية كيرالا- يرجع إلى المكسيك عندما ضربتها العاصفة الاستوائية "هنا" يوم 26 يوليو/ تموز الماضي.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا تتعهد بالعمل مع السودان حتى لا تتكرر الفيضانات المدمرة
    ارتفاع التضخم السنوي للسودان إلى أكثر من 166 % في أغسطس
    رسالة شكر من السودان إلى 14 دولة
    الكلمات الدلالية:
    الهند, المكسيك, سيول وفيضانات, فيضانات, سيول, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook