20:53 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، اليوم الاثنين، إن بلاده ليس لديها أطماع في أراضي أي دولة أخرى، لكنها مصممة في ذات الوقت على عدم السماح لأحد بسلب حقوقها.

    وأضاف قالن في تغريدة بالتركية، أن هناك إمكانية لحل الخلافات القائمة في شرق المتوسط بالطرق السلمية، مشيرا إلى أن المبادرات العقلانية والشاملة والمستندة على أساس الحق، ستساهم إيجابا في الحل.

    وطالب قالن اليونان ودول الاتحاد الأوروبي بعدم التفريط بالسبل الدبلوماسية لحل الخلافات القائمة في شرق المتوسط، والإقدام على خطوات تخدم المساعي الرامية لإيجاد مخرج للأزمة، حسبما نقلت وكالة "الأناضول".

    وتابع قائلا: "في ظل قيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، ستواصل تركيا الدفاع عن حقوقها في الميدان وعلى طاولة المفاوضات، وعلى اليونان والاتحاد الأوروبي عدم التفريط بالسبل الدبلوماسية لحل الخلافات".

    وتشهد منطقة شرقي البحر المتوسط، توترا متزايدا بين تركيا من جانب، واليونان وقبرص وفرنسا من جانب آخر، على خلفية النزاع بين أنقرة وأثينا حول حقوق التنقيب في المياه والحدود البحرية.

    وأجرى جانبان مناورات عسكرية في المنطقة، وسط تزايد التوتر مؤخرا، ويتوسط الاتحاد الأوروبي بقيادة ألمانيا بين أنقرة وأثينا، لاعتماد الحوار في حل الخلاف وتجنب الانجراف نحو الصدام.

    وزار وزير الخارجية الأمريكية، قبل يومين جزيرة قبرص، ووقع على هامش الزيارة مذكرة تفاهم بشأن زيادة التعاون في القضايا الأمنية والعسكرية بين الطرفين، وأعلنت الوزارة أن مذكرة التفاهم تشمل إنشاء مركز الأمن البري والبحري والموانئ في قبرص.

    فيما قال الناطق باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، إن المذكرة لا تخدم السلام والاستقرار في شرق المتوسط، وإنها تلحق أضرارا بالمساعي الرامية لحل أزمة جزيرة قبرص.

    انظر أيضا:

    سامح شكري يعلق على تصريحات أنقرة بشأن وجود تقارب بين تركيا ومصر
    تركيا تتحدث عن جهود تبذل للتخلص من حفتر في ليبيا وخارجها
    تركيا تكشف سبب عودة سفينة التنقيب من المتوسط
    الكلمات الدلالية:
    المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن, الرئاسة التركية, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook