19:31 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، إن أعمال التنقيب التي تجريها تركيا في شرق المتوسط، والتي تعترض عليها اليونان وقبرص، تثير التساؤل حول مستقبل العلاقة بين أنقرة والاتحاد.

    أمستردام - سبوتنيك. وقال في إفادة صحفية، اليوم الثلاثاء، إن "تركيا جارة للاتحاد، ونحن سنبقى كذلك، وهي حليف أساسي في قضايا عدة منها الهجرة، ولكن من الواضح أن أفعال تركيا تثير تساؤلا حول علاقتنا المستقبلية، ولذلك يجب أن يكون هناك تدخل فوري وعاجل".

    وأضاف: "إن الوضع في شرق المتوسط "غير مقبول"، مضيفا أن تركيا "تنفذ أفعالا أحادية يجب عليها وقفها"، مشددا أنه "يجب حل الوضع من خلال الحوار".
    وفي وقت سابق، قالت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي المطلة على البحر المتوسط، إن التكتل سيعد قائمة بعقوبات جديدة على تركيا في نهاية سبتمبر/ أيلول، إذا لم تعد أنقرة لطاولة التفاوض لحل نزاع إقليمي مع اليونان وقبرص.

    وتصاعد التوتر بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، بعد إرسال سفينة مسح تركية للتنقيب عن النفط والغاز في مناطق في شرق المتوسط تطالب بالسيادة عليها اليونان وقبرص.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook